الخبر وما وراء الخبر

قوى المعارضة البحرينية تدعو إلى حملة تغريد ‘التطبيع خيانة’

9

دعت قوى المُعارضة في البحرين إلى حملة تغريدٍ ضد التطبيع تحت عنوان “التطبيع خيانة” تأكيدًا لمركزية القضية الفلسطينية، ورفض كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وأوضحت قوى المعارضة عبر حساباتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي أن الحملة ستنطلق مساء يوم الجمعة 2 ديسمبر 2022 تزامنًا مع زيارة رئيس الكيان الصهيوني إسحاق هرتسوغ المرتقبة للبحرين.

وكانت وسائل إعلام صهيونية قد ذكرت أن رئيس كيان الاحتلال إسحاق هرتسوغ يعتزم زيارة البحرين في 4 ديسمبر 2022 تلبيةً لدعوة تلقاها من حمد بن عيسى آل خليفة، حيث نقلت عن مكتب هرتسوغ أنه سيزور العاصمة المنامة، وسيلتقي الملك ومسؤولين حكوميين وأعضاء من الجالية اليهودية، وسيناقش تعزيز العلاقات وتوسيع التعاون.

وقالت القناة 13 الصهيونية إنه سيتوجه في اليوم التالي إلى الإمارات، وسيشارك في مؤتمر الفضاء الذي سيُعقد في أبو ظبي، ويلتقي رئيس الإمارات محمد بن زايد آل نهيان، لافتة إلى أن ذلك سيكون رابع لقاء بين هرتسوغ ورئيس الإمارات منذ توليه منصبه.

ووصفت صحيفة معاريف من جهتها في تقريرٍ لها هذه الزيارات بـ”التاريخية” حسب تعبيرها، موضحة أن زيارة الرئيس الصهيوني تأتي بعد أكثر من عامين من تطبيع العلاقات بين الكيان والبحرين، والتي جرت برعاية الولايات المتحدة الأمريكية.