الخبر وما وراء الخبر

انعقاد اللقاء التشاوري الأول للقيادات الشبابية والرياضية بذمار

10

برعاية وزير الشباب والرياضة الأستاذ محمد حسين المؤيدي، ومحافظ محافظة ذمار الأستاذ محمد ناصر البخيتي، دشن مكتب الشباب والرياضة، اليوم، فعاليات اللقاء التشاوري الأول للقيادات الشبابية والرياضية، ضم مدراء فروع المكتب بالمديريات، وقيادات الأندية وفروع الاتحادات الرياضية بالمحافظة.

وفي افتتاح اللقاء الذي يستمر أربعة أيام، بمشاركة 75 مشاركاً، أوضح مدير عام مكتب الشباب والرياضة بذمار الاستاذ علي العوش، أن هذا اللقاء يأتي في اطار تنفيذ موجهات وزارة الشباب والرياضة والسلطة المحلية بالمحافظة، بهدف مناقشة وتحليل الواقع الراهن للشباب والرياضة بالمحافظة، وبلورة رؤية مستقبلية، ووضع خطة موحدة للعمل الشبابي والرياضي والثقافي، فضلاً عن تعزيز دور الإعلام الرياضي.

وأضاف:” نحن في مكتب الشباب والرياضة ، نؤكد على أهمية الشراكة في إنجاج أهداف هذا اللقاء التشاوري الأول، من خلال التعرف على الواقع الشبابي والرياضي والثقافي، وتحديد متطلباته، وإيجاد آليات للتعامل مع مختلف المشاكل التي تواجه مكتب الشباب والرياضة وفروعه بالمديريات، والأندية والاتحادات الرياضية، والخروج بخطة موحدة لتطوير الأداء وتحسين مستوى تقديم الخدمات الشبابية والرياضية المستدامة.

ونوه مدير مكتب الشباب والرياضة بذمار ، على ضرورة تكاتف الجهود والعمل بروح الفريق الواحد، نحو إعادة الألق والمجد للمشهد الشبابي والرياضي والثقافي بالمحافظة ومواصلة تحقيق المراكز الأولى في ألعاب القوى وفي مختلف الألعاب الرياضية، من خلال إعداد وتنظيم الأنشطة والفعاليات الشبابية والرياضية، إلى جانب المسابقات الثقافية ،والبرامج التوعوية الهادفة إلى تحصين وحماية الشباب من مخاطر الحرب الفكرية الناعمة التي تستهدف الهوية الإيمانية الأصيلة والثقافة القرآنية من قبل أدوات إعلام العدوان.

وأكد على أهمية بلورة خطة لتدريب وتأهيل وبناء قدرات النشئ والشباب، وتعزيز العلاقة بين المؤسسات الشبابية والرياضية، ومكتب التربية والتعليم، والمدارس والجامعات الحكومية والأهلية، نحو التعاون والتنسيق في إبراز المواهب الرياضية والثقافية والعلمية في المجالات المختلفة، مشدداً على ضرورة تفاعل الجميع في تعزيز دور الجبهة الشبابية والرياضية في مواجهة ورفع تحديات العدوان والحصار.

وفي السياق نوه العوش إلى أن محافظة ذمار سوف تستضيف مخيم ألعاب القوى خلال الفترة القادمة، وتركيب عدد من الشاشات الخاصة بعرض مباريات كأس العالم في أماكن متفرقة بمديرية مدنية ذمار، وأن مكتب الشباب والرياضة سيعمل وفق الممكن والمتاح رغم توقف الدعم من صندوق الشباب والرياضة والظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

وتم خلال اللقاء، إلقاء محاضرة للإعلامي صقر أبو حسن، تركزت حول أهمية إنشاء منصات للأندية والاتحادات بهدف نشر الأخبار الرياضية والتركيز على الحراك الرياضي الذي تشهده المحافظة بهدف ربط المتابعين بالواقع الرياضي في ذمار.

وأشار إلى أن الحركة الرياضية في محافظة ذمار لها إرث كبير، وساهمت في دفع المئات من النجوم الرياضية في مختلف الألعاب الرياضية إلى منصات التتويج، مؤكداً أهمية الاعلام واستخدام منصات التواصل الاجتماعي للمساحة المفتوحة التي توفرها المنصات لإبراز الحضور الرياضي في ذمار.

حضر اللقاء مدراء مكاتب وكالة سبأ عبدالحليم الأكوع، ومكتبة البردوني عبده الحودي، والمدينة الرياضية عبدالله العنسي، ونائب مدير مكتب الشباب بالمحافظة تيسير راوية.