الخبر وما وراء الخبر

قيادات في الحكومة: حالة اللاسلم واللاحرب امتداد للعدوان القائم على الشعب اليمني

4

أكدت قيادات في حكومة الإنقاذ الوطني أن حالة اللا سلم واللا حرب التي تراوح فيها الأزمة اليمنية ليست إلا امتدادا للعدوان القائم على الشعب اليمني.

نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الفريق جلال الرويشان قال، في تصريح للمسيرة: “إن حالة اللاسلم واللاحرب تعتبر تهديد قائم، وإن الرهان هو على وحدة القيادة والشعب”.

وأضاف: “أن أحد أهداف الحالة القائمة تتمثل في إنهاك اليمن اقتصاديا وسياسيا”، لافتا إلى أن هذا لن يتأتى لقوى العدوان.

وأوضح الرويشان أن مد يد السلام لا يعني التخلي عن الزناد، وعلى قوى العدوان إدراك ذلك، معتبراً أن المجتمع الدولي لم يستوعب بعد سياسة صنعاء في هذه المرحلة وقد يفوته ذلك.

من جانبه أكد أمين سر المجلس السياسي الأعلى الدكتور ياسر الحوري أن القيادة تتعامل مع كل المتغيرات بحكمة وحالة اللّاسلم واللّا حرب لن تمتد إلى ما لا نهاية.

ولفت الحوري إلى أن التحركات الأمريكية تفشل جهود السلام وتعارض استحقاقات الشعب اليمني وتعمق المعاناة في اليمن.

وأوضح أن ملفات رواتب الموظفين ورفع الحصار بشكل كلي عن ميناء الحديدة ومطار صنعاء تلقى معارضة من أمريكا وأدواتها.

وكشف الحوري أن صنعاء تدرس خيارات استراتيجية سياسيا وعسكريا لمواجهة السياسة الأمريكية تجاه اليمن.

فيما أشار وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم، إلى إن جهود إيقاف نهب النفط للخارج نجحت لكن عمليات نهب الثروة لم تتوقف كلها بعد، لافتاً إلى أن هناك الكثير من الثروات التي تنهب في حضرموت وجزيرة سقطرى والتي يجب أن توظف لحساب الشعب اليمني.