الخبر وما وراء الخبر

مجلس الشورى يحيي الذكرى 105 لوعد بلفور المشؤوم

15

أحيا مجلس الشورى، اليوم الأربعاء، في العاصمة صنعاء الذكرى 105 لوعد بلفور المشئوم بحضور ممثلي الفصائل الفلسطينية في اليمن والقوى السياسية.

وأكد محمد العيدروس رئيس مجلس الوزراء أن وعد بلفور أعطى ما لا تملك بريطانيا لمن لا يستحق من شذاذ الأفاق، مشيرا إلى أن الغرب والصهيونية عملا على زرع كيانات مصطنعة كـ “إسرائيل” والسعودية والإمارات للعدوان على الأمة.

من جهته اعتبر محمد صالح النعيمي عضو المجلس السياسي الأعلى أن الارتهان العربي للمشاريع الغربية شكل مأساة أكبر من وعد بلفور المشئوم، داعيا الإخوة في فلسطين إلى الوحدة وفق اتفاق الجزائر الأخير بين ممثلي الفصائل الفلسطينية.

وقال النعيمي: نحن في اليمن كما أكد السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس الجمهورية حاضرون لتقاسم لقمة العيش مع الشعب الفلسطيني.

بدوره قال حسن الحمران مسئول الملف الفلسطيني في أنصار الله إن: نتيجة الحرب الناعمة التي شنها اليهود في أوساط الأمة سقوط فلسطين وتفكك الأمة الإسلامية.

وأشار الحمران إلى أن استلاب فلسطين سبق وعد بلفور من حيث الإعداد والتخطيط لخلخة المسلمين قبيل زرع الكيان “الإسرائيلي”، مضيفا أن أمريكا وافقت رسميا في 1916 م على وعد بلفور قبيل إصداره ما يكشف حجم التآمر الغربي .

فيما أكد خالد خليفة ممثل الجبهة الديمقراطية الفلسطينية أن محور المقاومة يقف داعما قويا للمقاومة الفلسطينية وموقف اليمن رغم العدوان والحصار محل إكبار وتقدير لدى الشعب الفلسطيني.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني يواصل القتال بشتى الصور وما تشهده الضفة وغزة من عمليات متصاعدة دليل ذلك، معتبرا أن اتفاق أوسلو ألحق أكبر الضرر بقضية فلسطين وفتح الباب لخيانات التطبيع وتراجع المواقف العربية تجاه فلسطين.