الخبر وما وراء الخبر

محافظ عدن يحذّر قوى العدوان من الاستمرار في نهب الثروة السمكية

3

حذّر محافظ عدن، طارق سلام، قوى العدوان والاحتلال من الاستمرار في نهب الثروة السمكية واختطاف وقتل الصيادين في السواحل والمياه اليمنية.

وأوضح المحافظ سلام، في تصريح نقلته وكالة (سبا)، أن الدولة اليمنية ممثلة بحكومة صنعاء لن تألوا جهدا في حماية مقدرات الوطن وثرواته والدفاع عن حقوق اليمنيين في ممارستهم للصيد بحرية، وردع كل من يحاول استخدام السواحل اليمنية من أجل أطماعه الخاصة.

وأكد أن السواحل والمياه اليمنية لن تكون مباحة للطامعين والمعتدين، وسيتم الضرب بيد من حديد لكل من تسوّل له نفسه المساس بخيرات اليمن البحرية تحت أي مبرر أو ذريعة.

وأشار إلى أن الموقع الجغرافي لليمن وسواحله مترامية الأطراف جعلها محل أطماع لقوى خارجية تسعى لاستغلال ثروات البلد البحرية، ونهب موارده، وحرمان أبناء الشعب اليمني من حقوقهم.

ولفت المحافظ سلام إلى أن اليمن، في الوقت الذي ينشد السلام المشرف، إلا أنه لن يقبل أن تكون مقدراته وحقوقه في متناول الغزاة والطامعين من أي دولة كانت.

وقال: “إن ما حدث في ميناء الضبة ليس إلا غيض من فيض، وسيرى الأعداء وبال ما اقترفوا عاجلا غير آجل، لاسيما بعد توجيهات القيادة الحكيمة والتحذيرات المستمرة للشركات الخارجية، التي تعمل على نهب ثروات اليمن”، مؤكدا أن اليمن سيحمي أرضه وسيادته وحقوق شعبه.

وأشار محافظ عدن إلى أن قوى العدوان جعلت من المحافظات المحتلة ملكية خاصة، لممارسة النهب والعبث بثرواتها، واستغلال موارد الشعب لصالح قواتها ومرتزقتها، وهو ما يرفضه أبناء الشعب اليمني كافة، محذرا دول العدوان من الاستمرار في استخدام سواحل اليمن ونهب ثرواتها، أو استغلال حالة الشتات والتشظي التي تشهدها المحافظات المحتلة لتنفيذ مخططاتها التخريبية والتدميرية.

وأكد أن الشعب اليمني الصامد بقيادته الثورية سيواصل المضي نحو استعادة كامل السيادة اليمنية وحماية حقوق ومكتسبات الوطن من أيادي العابثين والطامعين.