الخبر وما وراء الخبر

السامعي يدعو أبناء مدينة تعز إلى تجنب المواجهات بين مليشيا المرتزقة

2

جدد عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي الدعوة للمواطنين في مناطق سيطرة مرتزقة العدوان بمدينة تعز إلى تجنب الاشتباكات والمواجهات المسلحة بين مليشيات المرتزقة والنزوح إلى الحوبان والجند حفاظا على سلامتهم.

وشدد السامعي على أن هذه الدعوة تأتي في إطار حرص المجلس السياسي الأعلى على سلامة أبناء المحافظة أو الزائرين لمدينة تعز التي تعاني من فوضى واغتيالات واشتباكات شبه يومية بين عناصر مليشيا الإصلاح وغيرها.

وقال في تصريح لوكالة (سبأ) “نجدد دعوتنا للشباب بالمدينة والذين عانوا ويعانون من جرائم مليشيات الإصلاح للانتفاضة في وجه الظلم ورفض التبعية لهذه المليشيات التي تنتهك دماء وحقوق المواطنين داخل المدينة”.

وحث عضو السياسي الأعلى كافة التجار ورجال المال على المساهمة في دعم هذه الانتفاضة والخروج إلى المنطقة الآمنة في الحوبان والجند التي تديرها حكومة الإنقاذ حفاظا على سلامة أرواحهم وممتلكاتهم.

كما دعا جميع الحقوقيين والسياسيين والمنظمات المهتمة بحقوق الإنسان في المدينة إلى فضح جرائم وانتهاكات هذه المليشيات بحق المواطنين بمدينة تعز.

واعتبر أن الفرصة مازالت مواتية لكل أبناء مدينة تعز للتحرر من هذه المليشيات التي تنتهك الحقوق والأعراض.. مؤكدا أنه سيتم استقبالهم بالشكل اللائق، وستقوم الدولة بتوفير الحماية لهم.

وكان عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، قد أدان في وقت سابق، جرائم المرتزقة بحق المواطنين في مدينة تعز، محملا دول العدوان وأدواتها المسؤولية الكاملة.

وفي تصريح لـ”المسيرة” أعلن السامعي الترحيب والاستعداد لاستقبال أي من التجار ورجال المال والأعمال الذين يعانون جراء الفوضى في المناطق المحتلة بتعز.

ودعا عضو المجلس السياسي الأعلى كافة أبناء محافظة تعز القاطنين في مناطق سيطرة العدوان والمرتزقة إلى مواجهة هذا الصلف وإيقاف الانتهاكات التي لا تستثني أحدا.

وأكد السامعي أن “الفوضى التي تحصل في مدينة تعز هي ما كنا نحذر منه سابقا، ونحذر قوى العدوان من استمرار هذه الانتهاكات”.