الخبر وما وراء الخبر

مجلس النواب يوجه الحكومة بتوصيات خاصة حول معاناة الطلاب المبتعثين

14

أقر مجلس النواب في جلسته اليوم الاثنين، برئاسة نائب رئيس المجلس أكرم عبد الله عطية، تقرير اللجنة المشتركة من لجنتي التعليم العالي والشباب والرياضة، والخارجية والمغتربين بشأن معاناة الطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج.

جاء ذلك بعد التزام الجانب الحكومي المختص ممثلاً بوكيل وزارة التعليم العالي لقطاع البعثات والعلاقات الثقافية الدكتور عبدالكريم الروضي، وبحضور وكيل وزارة الخارجية السفير محمد حجر، بتنفيذ عدد من التوصيات المتعلقة بمعاناة الطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج.

وأوصى تقرير مجلس النواب بضرورة أن تقوم حكومة الإنقاذ الوطني عبر وزارة الخارجية والوفد الوطني المفاوض، بتبني معاناة الطلبة اليمنيين، وطرحها وتصعيدها عبر الأمم المتحدة ومنظماتها المعنية، والمبعوث الأممي إلى اليمن، والدول المهتمة بالشأن اليمني للضغط على حكومة المرتزقة لسرعة صرف مستحقات كافة الطلبة المبتعثين في مختلف دول العالم والرسوم الدراسية السابقة، والانتظام بصرف مستحقاتهم للحد من معاناتهم، وتتحمل كامل المسؤولية حكومة المرتزقة والسفارات والقنصليات التي لم تقم بمهامها الرسمية في خدمة المغتربين اليمنيين كانوا طلاباّ أو غير ذلك.

وحث التقرير حكومة الإنقاذ الوطني بالعمل من خلال وزارة الإعلام على تناول معاناة الطلبة المبتعثين عبر وسائل الإعلام المختلفة الرسمية والأهلية وتسليط الضوء على معاناتهم التي تسبب بها ما يسمى بحكومة المرتزقة التي تنصلت عن مسؤولياتها وركزت اهتمامها على نهب الإيرادات بالاشتراك مع دول العدوان دون اكتراث لما يعانيه الشعب اليمني بما فيهم الطلبة المبتعثين للدراسة في عدد من دول العالم.

كما أوصى التقرير حكومة الإنقاذ عبر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة شؤون المغتربين بالتواصل ما أمكن مع بعثات اليمن التعليمية لمتابعة أوضاع الطلبة اليمنيين والضغط لمعالجتها بصورة سريعة ومستمرة.

وأوصى تقرير مجلس النواب أيضاً، حكومة الإنقاذ ممثلة برئيس مجلس الوزراء والوزارات المعنية، عند اللقاء بالمنظمات الدولية أو أي بعثات من سفراء وغيرهم، بطرح موضوع الطلبة اليمنيين المبتعثين للدراسة خارج الوطن وأهمية الضغط على حكومة المرتزقة بصرف مستحقاتهم من أموال الشعب التي ينهبونها يوميّا من عائدات النفط والغاز والأوعية الإيرادية الأخرى.