الخبر وما وراء الخبر

في التحقيق الخامس من ملف المخدرات.. دخول حصري للمسيرة إلى مراكز التحريز

21

كشفت قناة المسيرة في التحقيق الخامس من (ملف المخدرات)، عن أصناف المضبوطات لدى أحد مراكز احتجاز المخدرات والحشيش التابع لإدارة مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية.

العقيد عيبان الرضي – ضابط في إدارة مكافحة المخدرات-، أوضح في تصريح للمسيرة أن الكميات المضبوطة تُورد من جميع المحافظات إلى المركز الرئيسي للمكافحة، مشيرا إلى أن كل الجهات الأمنية التي تقوم بضبط الممنوعات توردها إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

وقال العقيد الرضي: “نحن نقوم باستلام القضية مع المضبوطات ثم نقوم بإجراء جمع الاستدلالات وإرسال القضية إلى النيابة الجزائية المتخصصة (المتهمين مع المضبوطات)، والنيابة الجزائية المتخصصة بدورها تقوم بإجراء التحقيقات ثم الإرسال إلى المحكمة”.

وأضاف: “لو لاحظنا، اليمن لم يعد الآن مجرد منفذ عبور للتجارة فحسب، بل أصبح الأمر مقصود لإغراقه بالمخدرات”.

من جهته، أكد ضابط بمركز احتجاز المخدرات والحشيش أن كل أنواع المخدرات التي تُضبط مهربة من خارج اليمن، منوها بأن منها ما هو كيماوي كالهروين والشبو، ومنها ما هو زراعي كأوراق وبذور للحشيش المخدر.

التحقيق الاستقصائي بيّن أن عينات المخدرات تدخل إلى اليمن بكميات متفاوتة، مؤكدا أن كل عيناتها لا تصنع محليا.

ولفت التحقيق إلى أن سعر الكيلو الواحد من الحشيش المخدر داخل الدول المستهدفة يتراوح بين (10 – 20) الف ريال سعودي، في حين لا يحصل المهرب سوى على 200 ريال سعودي لقاء الكيلو الواحد وهو مبلغ زهيد مقارنة بثمنه الباهظ.