الخبر وما وراء الخبر

السلطة المحلية بتعز تدين جرائم وانتهاكات المرتزقة بحق التجار ورجال الأعمال

5

أدان محافظ تعز اللواء صلاح عبدالرحمن بجاش اليوم الجمعة، الإجراءات التعسفية والاعتداءات متكررة بحق ملاك المحال التجارية وأبناء المحافظة عامة من قبل العصابات المـسلحة التابعة لتحالف العدوان السعودي الأمريكي.

وأوضح المحافظ بجاش أن الفوضى العارمة والانفلات الأمني السائد في مناطق سيطرة مرتزقة العدوان، هو نتاج طبيعي لمنهجية العبث المليشاوي وسياسة الفيد والسلب والسطو على الأراضي ونهب الموارد والممتلكات العامة والخاصة التي تمارسها سلطات الارتزاق والعمالة ومليشياتها المأجورة والمسعورة بداء الشر المستطير ونزعة الهدم والقتل والتدمير.

وأشار إلى أن سلطات الارتزاق والعمالة وعصاباتها المليشاوية الآثمة التي طغت في البلاد وعاثت في الأرض الفساد لا هدف لها ولا مشروع لديها سوى التسابق على الجبايات والفيد والنهب والسلب مما جعلها تعيش واقع تناحر واقتتال وصراع دموي مستمر فيما بينها يديره ويغذيه ويذكي فتيله تحالف العدوان ليسهل أمامه تنفيذ مخططاته الحاقدة في فرض سيطرته واحتلاله لأرضنا ونهب ثروات ومقدرات شعبنا.

ورحب محافظة تعز انتقال المستثمرين ورجال المال والأعمال إلى مناطق سلطة المجلس السياسي الأعلى بتعز، متعهدا بتوفير الدعم والتسهيلات والحماية اللازمة لتلك الاستثمارات.

ودعا صلاح كافة أبناء محافظة تعز إلى وحدة الصف وجمع الكلمة والوقوف إلى جانب الحق ضد الباطل والاتجاه بحزم وعزم نحو تطهير المحافظة من دنس ورجس المجرمين والطغاة المستكبرين الذين أكثروا في الأرض الفساد وساندوا العدوان في تنفيذ مشروعه التدميري الهدام على وطننا اليمني أرضا وإنسانا.

وحمّل محافظ تعز مرتزقة العدوان المسؤولية عما يتعرض له المواطنون من انتهاكات وغيرها من الجرائم التي استباحت دماء وأعراض ومنازل وممتلكات المواطنين في كافة المناطق التي تسيطر عليها تلك المليشيات في محافظة تعز.