الخبر وما وراء الخبر

الجمعيات التعاونية الزراعية بذمار تستعرض قواتها الاقتصادية والتنموية

22

بقلم المهندس// هلال الجشاري

قبل ثلاثة أعوام وتحديدا في العام (1441 هـ – 2019 م ) كانت البذرة الاولى التي بذرناها في انشاء عدد من الجمعيات التعاونية الزراعية والتنموية بمشاركة المجتمع تزامنا مع انطلاق الثورة والجبهة الزراعية برعاية من اللجنة الزراعية والسمكية العليا ومؤسسة بنيان التنموية وفق توجه عام للقيادة بتفعيل المجتمع وتوجيهه التوجيه الصحيح وحسن استغلال موارده ليعتمد على نفسه سعيًا من قبل الجميع لتحقيق الاكتفاء الذاتي واليوم وبحمد الله نحصد ما تم بذره وذلك باستعراض هذه الجمعيات للعديد من المنتجات الزراعية والحرفية والصناعات والابداعات كان ذلك خلال زيارتنا اليوم للمعرض الزراعي الذي اقيم بمحافظة ذمار لعدد من الشركات والمؤسسات والمصانع الوطنية فكانت الجمعيات الزراعية لمحافظة ذمار ، وعدد من الصناعات والاختراعات المحلية التي ترعاها مؤسسة بنيان التنموية في الصدارة .

واليوم استطيع الاجابة على جزء من سؤال سألته بعد العروض والتصنيع العسكري عن متى نستعرض قوتنا الاقتصادية والتنموية فما تم استعراضه هو بداية تدشين او بروفة للاستعراض الاكبر لقوتنا الاقتصادية والتنموية والتصنيع الزراعي بمشاركة المجتمع وبكفاءة نضام الشركات المساهمة ذات الطابع الاستثماري وشعارنا المشاركة المجتمعية هي المنهاجية الأساسية ، فالتنمية الحقيقية الناجحة لا تتم بدون مشاركة شعبية ، ولذلك لا يمكن لأي عمل تنموي ان يكتب له النجاح ما لم يؤخذ في الحسبان آلية المشاركة المجتمعية في التخطيط والتنفيذ والادارة والتقييم …

الجدير بالذكر ان خلال الاعوام ( 1441 هـ – 2019م ، والاعوام 1442هـ – 2020م ) بمحافظة ذمار تم انشاء جمعيات عتمة ، جمعية جبل الشرق ، جمعية عنس ، جمعية ميفعة عنس ، جمعية الفصول الاربعة ، جمعية ضوران ، جمعية المنار ، وكذلك تم تشكيل العديد من اللجان المجتمعية في مجال الارشاد المحلي وصحة الحيوان ونحل العسل والري ومستخدمي المياه واصلاح الطرقات الريفية ومكافحة الافات المجتمعية وغيرها بحيث شملت اغلب مناطق محافظة ذمار.