الخبر وما وراء الخبر

الأمن الروسي يكشف العقل المدبر للهجوم على جسر القرم

6

أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم الأربعاء، أن منظم الهجوم على جسر القرم هو رئيس الاستخبارات العسكرية الأوكرانية كيريل بودانوف.

وقال الأمن الروسي في بيان إنه “تم إثبات أن منظمي الهجوم الإرهابي على جسر القرم هم مديرية الاستخبارات المركزية في وزارة الدفاع الأوكرانية، ورئيسها كيريل بودانوف وموظفون وعملاء لها”.

وفي تفاصيل التحضير للعملية الإرهابية، أوضح البيان أنه تم تمويه العبوة الناسفة على شكل لفائف باستخدام فيلم بولي إثيليي على 22 منصة نقالة يبلغ وزنها الإجمالي 22770 كغم، وفي أوائل أغسطس من هذا العام تم إرسالها من ميناء أوديسا البحري الأوكراني إلى ميناء روسه البلغاري، ثم إلى ميناء بوتي بجورجيا ثم إلى أرمينيا، حيث جرى تزييف الوثائق الخاصة بالشحنة.

وفي 4 أكتوبر 2022 عبرت الشحنة على متن شاحنة مسجلة في جورجيا، الحدود الروسية الجورجية عند نقطة تفتيش لارس العليا، وفي 6 أكتوبر تم تسليمها وتفريغها في مستودع للبيع بالجملة في مدينة أرمافير بإقليم كراسنودار الروسي.

وفي 7 أكتوبر، تم تحميل المنصات في شاحنة المواطن الروسي ماهر يوسوبوف، الذي غادر إلى سيمفيروبول، وفي الساعة 06:03 صباح 8 أكتوبر 2022، تم تفجير شاحنته أثناء عبورها جسر القرم.

وأشار البيان إلى أنه تم حتى اللحظة توقيف خمسة مواطنين روس وثلاثة من مواطني أوكرانيا وأرمينيا تورطوا في الإعداد للجريمة، مضيفا أن التحقيق في الهجوم مستمر.

ونشر جهاز الأمن الفدرالي الروسي صورة للمتفجرات التي استخدمت في الهجوم على جسر القرم، كما ظهرت في الأشعة السينية لدى التفتيش.