الخبر وما وراء الخبر

احتفاء حرائر العاصمة صنعاء بالمولد النبوي الشريف (صور)

8

شهدت ساحة مدينة الثورة الرياضية بالعاصمة صنعاء عصر اليوم السبت، فعالية نسائية حاشدة بذكرى المولد النبوي الشريف.

وامتلأ ملعب المدينة الرياضية ومحيطه بحرائر العاصمة صنعاء وريفها والمحافظات المجاورة، حيث عملت لجان الاستقبال والتنظيم على انسيابية الحركة وتسهيل الوصول إلى داخل الساحة.

ورفعت المشاركات اللافتات المعبرة عن الحب للنبي ومكانته العظيمة في قلوبهن، والابتهاج بمولد خير البرية الذي أرسى دعائم الحق والعدل والمساواة والتكافل الاجتماعي.

وأكدت حرائر اليمن، استلهام الدروس من السيرة النبوية لغرس مكارم الأخلاق وقيم الرحمة والتآخي في نفوس الأجيال، مشيرات إلى أن ذكرى مولد رسول الله صلى الله عليه وآله، مناسبة عظيمة للتأمل في سيرته وتقديمها إلى الناس بصورة صحيحة.

وأوضحن أن ارتباط اليمنيين بالرسول الأكرم، ارتباط عملي في السلوك والأخلاق والتعامل والقيم والمبادئ التي عمل على ترسيخها في أمته.

وفي الفعالية نوهت بشرى بدرالدين الحوثي، بحرص حرائر اليمن على حضورهن والمشاركة في هذه الذكرى العطرة التي تفوح في الأرجاء مسكاً وعنبراً، ذكرى مولد الرسول الأعظم والنبي الأكرم محمد بن عبدالله الصادق الأمين والسراج المنير الذي أرسله الله شاهداً ومبشراً ونذيراً.

وقالت: “أهنئ نفسي والحاضرات بهذه النعمة العظيمة والعطاء الرباني، بمولد النور المبين خاتم الأنبياء والمرسلين مخرج الناس من الظلمات إلى النور مبدد الظلمة وجالي الغُمة”.

وأوضحت بشرى الحوثي، أن “أهل اليمن يوقّرون الرسول ويعظمّونه ويعبرّون عن مشاعر الحب والولاء والوفاء لسيد البشرية الذي هدى الله به الأمم والشعوب إلى صراط مستقيم، وأنقذها بمبعثه من الطواغيت والجبابرة”.

وأكدت أن التوقير والنصرة لرسول الله ليست مجرد طقوس شكلية واحتفالات كرنفالية، بل احتفالات ونشاطات لتعزيز الارتباط الإيماني والأخلاقي والتربوي والجهادي برسول الله صلوات الله عليه وعلى آله.

فيما أشارت كلمة اللجنة التحضيرية ألقتها تسنيم إبراهيم، إلى أن الشعب اليمني يشعر بالعزة والكرامة والقوة وهو يسير في طريق الحق ويدرك عظمة النعمة التي من الله بها عليه إذ وفقه ليكون من أنصار دينه.

وأكدت أن الخروج الكبير اليوم في ذكرى المولد النبوي يغيظ الأعداء ويثبت ولاء وحب اليمنيين للنبي صلوات الله عليه وآله.

تخللت الفعالية قصيدة بعنوان “سما نورك المشرق”، وأوبريت لزهرات مديرية معين، وفقرات من التراث الشعبي وأنشودة لأشبال مدارس الوحدة العربية.