الخبر وما وراء الخبر

بتكلفة 192 مليون ريال.. هيئة الزكاة تدشن مشروع دعم مستشفى إسناد الطبي

24

دشنت الهيئة العامة للزكاة بالتنسيق مع دائرة الرعاية الاجتماعية بوزارة الدفاع، اليوم الخميس، مشروع دعم مستشفى إسناد الطبي لمرضى الحالات النفسية بتكلفة 192 مليون ريال بذكرى المولد النبوي الشريف.

وفي التدشين أكد رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، حرص الهيئة على إيلاء مرضى الحالات النفسية الاهتمام والرعاية من خلال مشاريع الدعم والمساندة وتخفيف معاناتهم ترجمة لتوجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى.

وأشار إلى أن مشروع دعم مستشفى إسناد أحد مشاريع هيئة الزكاة بذكرى المولد النبوي الشريف بالتنسيق مع دائرة الرعاية الاجتماعية، موضحاً أن الهيئة تقدم دعما نقديا شهريا للمستشفى بقيمة 32 مليون ريال للمساهمة في تخفيف الأعباء وتوفير أفضل الخدمات للمرضى.

وأشاد الشيخ أبو نشطان، بجهود قيادة وكوادر مستشفى إسناد لما يقومون به من دور واستشعارهم للمسؤولية تجاه المرضى، مؤكدا أن هيئة الزكاة مستمرة في تقديم الدعم للخدمات الصحية والنفسية ومساندة المرضى وذويهم.

من جانبه ثمن وكيل وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور محمد المنصور، ما تقدمه هيئة الزكاة من دعم لمرضى الحالات النفسية وما تنفذه من مشاريع والتي لمس خيرها الفقراء والمساكين ومن هم ضمن مصارف الزكاة الشرعية.

وأكد أن وزارة الصحة تسعى مع كل الخيرين وبتوجيهات من القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى لتوفير الخدمات للعناية بالمرضى النفسيين كواجب ديني وإنساني، مستعرضا واقع خدمات الصحة النفسية وما تعانيه من شحة في الإمكانيات والكوادر المتخصصة فضلا عن كلفة خدمات الصحة.

وذكر أن الوزارة تمكنت العام الماضي ولأول مرة من توفير أدوية للصحة النفسية بقيمة 700 ألف دولار، وتجهيز وتأثيث مستشفيي الثورة والأمل وتوفير 10 عيادات، إلى جانب 20 عيادة قيد التأسيس خلال العام الجاري إلى جانب افتتاح أقسام في كل المستشفيات المحورية التي ستخدم من ثلاث إلى خمس مديريات.

ولفت الدكتور المنصور، إلى أنه تم تأهيل 250 كادرا مساعدا من مختلف التخصصات بغرض تشخيص الحالات النفسية وإحالتها للمستشفيات المحورية المتخصصة بهدف سد الفجوة.

بدوره ثمن مدير مستشفى إسناد الدكتور ريدان الضاعني، جهود هيئة الزكاة وما تنفذه من مشاريع لصالح الحالات النفسية والتي جسدت من خلالها مبادئ الرحمة والإحسان، مؤكدا أن هذه الشريحة تستحق أن تكون لها الأولوية في الرعاية والاهتمام.

تخلل فعالية التدشين، قصيدة وفقرات إنشادية.