الخبر وما وراء الخبر

وزير الدفاع: القوات المسلحة ملتزمة بحماية أراضي الجمهورية اليمنية ومياهها وبحارها وثرواتها

19

أكد وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي اليوم الأحد، أن أراضي الجمهورية اليمنية ومياهها وبحارها وثرواتها هي أساس السيادة اليمنية والقوات المسلحة ملتزمة بحمايتها.

وقال اللواء العاطفي، في الحفل الذي نظمته وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة “يجب أن يستوعب الجميع انه لا تفريط بالسيادة طالما ظلت شراييننا تتدفق بالدماء وقلوبنا تنبض بالولاء والانتماء لليمن”.

وأشار وزير الدفاع إلى دلالة الاحتفاء بهذه المناسبة بما يليق بعظمة ومكانة الرسول الأعظم.

وأكد أن على الأمة المسلمة الاقتداء بسيرة الرسول الأعظم وأفعاله وأقواله في حياتها اليومية وكل ممارساتها العملية من خلال الالتزام بالقرآن الكريم وترسيخ المفاهيم العظيمة بكل معانيها ودلالاتها، موضحاً أن الاحتفالات بمولد الرسول الأعظم تحمل رسائل لأعداء الإسلام.

وقال اللواء العاطفي: “إننا اليوم في هذه الأرض الطيبة التي وصف أهلها الرسول بـ “الإيمان يمان والحكمة يمانية” نعتز أيما اعتزاز بذكرى مولده ونرى في ذلك زيادة في الإيمان وقوة في الحجة وثباتاً في الموقف، ومن التاريخ الإسلامي نستمد القوة ونواصل الجهاد والكفاح وتأكيد موقف التضحية والمواجهة مع أعداء الله وأعداء الإسلام”.

وأضاف: “إننا اليوم نعبر عن وفائنا للرسول الأعظم من خلال هذه الاحتفالات الواسعة ويحق لشعبنا أن يفخر ويعتز أيضاً بما حققه أبطال القوات المسلحة والأمن من انتصارات على قوى الشر والاستكبار ووكلائهم في المنطقة وأدواتهم في الداخل، وبما أحرزته من إنجازات ومكاسب كبيرة على صعيد البناء والتحديث والتطوير والتي تجلت عظمتها أمام شعبنا وأحرار الأمة والعالم من خلال العروض العسكرية والأمنية التي شهدتها العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات الحرة”.

ولفت إلى أن هذه العروض أوصلت رسائل مؤثرة وقوية وعلى الجميع أن يدركوا أنهم أمام إرادة وطنية إيمانية حرة يقودها قائد وطني يمتاز بالوعي والحكمة وبُعد النظر، هو السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي الذي واجه أعتى قوى استكبارية وصهيونية وأفشل كل أجنداتهم العدائية والتآمرية واستنهض مكامن القوة في المؤمنين الصادقين ليس في اليمن فحسب بل وفي كل محور المقاومة والمنطقة العربية والإسلامية.
وتوجه وزير الدفاع بالتحية للقوات المسلحة ولأبطالها الميامين ورجالها الأباة الأشداء الذين يرابطون في كل موقع وجبهة من أجل عزة هذه الأمة وسندها في مواجهة أعدائها، حاثاً على مزيد من اليقظة والجهد والتدريب والتأهيل وأن يكونوا دوماً في جهوزية للذود عن حياض الأمة والقيم العظيمة للرسالة المحمدية.

فيما تطرق نائب مدير الدائرة الجهادية العقيد عبدالعظيم عدلان، إلى عظمة المناسبة ودلالة إحياء الشعب اليمني لها بزخم وحضور كبير ومشرف يؤكد ارتباطه الوثيق بالنبي الكريم وبالنهج الرباني.

واستعرض جوانب من حياة الرسول الكريم الجهادية وما أرساه من نهج ومسار قويم في الجهاد في سبيل الله وإرساء دعائم الدولة الإسلامية.

بدوره تطرق رئيس شعبة التوجيه المعنوي بهيئة التدريب والتأهيل العقيد أحمد البصير، إلى عظمة مناسبة المولد النبوي الشريف وأهمية إحيائها في حياة الأمة ليستقيم حالها وتتجاوز الصعاب والعثرات التي تعترضها.

تخللت الفعالية قصيدة للشاعر راجح عامر، وفقرات إنشادية معبرة عن المولد النبوي لفرقة الشهيد القائد وأوبريت لفرقة أنصار الله.