الخبر وما وراء الخبر

السيد عبدالملك الحوثي: الأمريكيون حولوا سفارتهم مقراً لتخريب اليمن.

2

اشار قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي الى الوضع الذي كانت تعيشه اليمن قبل ثورة 21سبتمبر من الانهيار والذي كان سيقود البلد الى منزلق خطير و الخطة الأمريكية التي كانت تعمل على تفكيك بلدنا من الداخل برفع مستوى الانقسام السياسي والمناطقي وبشكل تصاعدي.

وقال قائد الثورة في كلمة له بمناسبة ذكرى ثورة 21سبتمبر ..سعت أمريكا لتغذية الانقسامات تحت كل العناوين كي تفقد أبناء شعبنا الشعور بالهوية الجامعة والروابط الأساسية عبر سياسة التفكيك كانت تمهد للسيطرة الأمريكية بما يسهل عملية الاحتلال بشكل كامل.

واضاف السيد القائد: أن حالة انعدام الأمن كانت شبه كاملة في البلد سواء للمواطنين أو للموظفين الرسميين حتى الأجهزة الأمنية وتصاعدت وتيرة الاغتيالات والتفجيرات وانتشار التكفيريين في معظم المحافظات قبل الثورة بشكل منظم وانتشار عمليات قطع الطرق ونهب المسافرين كانت من مظاهر الانفلات الأمني قبل ثورة 21 سبتمبر.

واشار قائد الثورة إلى أن الأمريكيين حولوا سفارتهم قبل الثورة لمقر لإدارة كل أعمال التخريب في البلد وأن الوضع الاقتصادي قبل الثورة كان يتجه للمجاعة في ظل سلطة خاضعة بالكامل للوصاية الأمريكية.