الخبر وما وراء الخبر

هيئة أوقاف ذمار تنظم فعالية بمناسبة المولد النبوي الشريف

4

نظم مكتب الهيئة العامة للأوقاف بمحافظة ذمار بالتنسيق مع الوحدة العلمائية، اليوم فعالية خطابية بذكرى المولد النبوي الشريف 1444هـ.

وفي الفعالية أكد وكيل المحافظة محمود الجبين، أهمية إحياء ذكرى مولد الرسول الخاتم، للتأكيد على علاقة أهل اليمن برسول الرحمة صلوات الله عليه وعلى آله وسلم.

ودعا إلى تفاعل ومشاركة الجميع في فعاليات ذكرى المولد النبوي الشريف، سيما في ظل احتفاء دول العدوان بذكرى التطبيع مع العدو الصهيوني والمجاهرة بموالاة أعداء الأمة.

وفي الفعالية التي حضرها مسؤول الحشد والتعبئة بالمحافظة أحمد حسين الضوراني، أكد مدير مكتب الهيئة العامة للأوقاف بذمار عبدالله الجرموزي، على عظمة مناسبة ذكرى المولد النبوي في نفوس اليمنيين.

ولفت إلى أهمية السير على نهج النبي الكريم في محاربة الظلم وتعزيز قيم العدل والحق والخير وتأصيل الهوية الإيمانية، خصوصاً في ظل العدوان والحصار.

وفي كلمة العلماء، أكد مفتي المحافظة القاضي العلامة محمد العزي الأكوع وجوب الإكثار من الصلاة والسلام على رسول الله محمد صلوات الله عليه وعلى آله وسلم وتعزيز قيم التكافل والتعاون خلال الاحتفاء بذكرى المولد النبوي.

واستعرض جوانب ومحطات مهمة من سيرة خاتم الأنبياء والمرسلين عليه الصلاة والسلام.

بدوره أشار مدير فرع مكتب الإرشاد وشؤون الحج والعمرة عبدالله اللاحجي، أهمية الاحتفاء بذكرى المولد النبوي .. لافتا إلى الدور الذي يضطلع به المجتمع في الاحتفاء والابتهاج بهذه المناسبة الدينية الجليلة.

وحث على التحشيد للمشاركة في الفعالية المركزية التي ستقام في 12 من ربيع الأول احتفاء بذكرى المولد النبوي.

في حين ألقى عضو رابطة علماء اليمن العلامة إسماعيل الوشلي كلمة عن الوحدة العلمائية، أكد فيها ضرورة التمسك بنهج نبي الأمة وأهل بيته وأعلام الهدى.

من جانبه لفت عضو هيئة التدريس بجامعة ذمار أحمد الأهدل، إلى أهمية التفاعل والمشاركة في فعاليات المولد النبوي عليه وآله أفضل الصلاة والسلام.

من جهته أكد نائب مدير مكتب هيئة الأوقاف يحيى الشعوبي، أهمية استلهام الدروس والعبر من سيرة الرسول الأكرم وتبني المبادرات الإنسانية وترسيخ قيم العطاء والبذل والتراحم والتكافل المجتمعي.

حضر الفعالية نائب مدير مكتب هيئة الأوقاف صالح الجبر وقيادات من السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية وكوكبة من العلماء والخطباء والمرشدين والشخصيات الاجتماعية.