الخبر وما وراء الخبر

جيش العدو يعترف بمقتل أحد ضباطه في عملية حاجز الجلمة بجنين

1

اعترف جيش العدو الصهيوني، صباح الأربعاء، بمقتل ضابط في كمين لمقاومين فلسطينيين شمال جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأعلن المتحدث باسم جيش العدو، وفق مصادر فلسطينية، أن الضابط قُتل في اشتباك مع مقاومين قرب حاجز الجلمة.

وقال إن المقاومين فتحوا النار على قوة عسكرية حين وصلت منطقة اشتبهت فيها بوجود مسلحين قرب الحاجز.

وكان الشهيدان “عبد الرحمن هاني عابد , وأحمد أيمن عابد” قد نفذا عملية كمين محكم واشتباكا مع قوات العدو بشكل مباشر ، مما أدى لوقوع عدد من الإصابات في صفوف جيش العدو وسط تكتيم كبير، وفق مصادر فلسطينية .

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن الشهيدين كانا قد أعدا كميناً لجنود الاحتلال على الحاجز، وخاضا اشتباكا مسلحا مع قوة احتلالية من الجنود أدت إلى استشهادهما.

وتحدث شهود عيان من مدينة جنين عن وقوع إصابات عديدة بين قوات العدو حيث شوهدت طائرات مروحية تقوم بنقل المصابين من المكان.