الخبر وما وراء الخبر

مجلس النواب يستهجن تناقضات واستهتار إعلام تحالف العدوان بمعاناة الشعب اليمني

9

استهجن مجلس النواب في جلسته اليوم السبت، برئاسة رئيس المجلس يحيى الراعي تناقضات إعلام تحالف العدوان بشأن تصريح حكومة فنادق الرياض بأنها لا تمانع من دخول سفن المشتقات النفطية، وفي نفس الوقت بأنها توافق على طلب الأمم المتحدة دخول سفن الوقود.

وتساءل أعضاء المجلس أين المصداقية بين هذه التناقضات والاستهتار بمعاناة الشعب اليمني، مشيرين إلى أن حكومة الفنادق لم تكتف بجلب العدوان ونهب ثروات الشعب اليمني بل قبلت أن تكون مطية لتحالف العدوان ومخططاته القذرة في الإضرار بمصالح الشعب ومقدراته.

وطالب أعضاء المجلس، وسائل الإعلام الوطنية بممارسة دورها في دحض الافتراءات والأباطيل والمغالطات التي يروج لها إعلام العدوان لتضليل الرأي العام ومحاولاته المستمرة حرف مسار الحقيقة.

كما طالبوا في نقاشاتهم بتحييد الاقتصاد وعدم استخدام المشتقات النفطية كسلاح وشكل من أشكال العقوبات الجماعية ضد الشعب اليمني.

وحثوا الأمم المتحدة على الوقوف أمام هذه الخروقات والقرصنة المستمرة ووضع حد لاحتجاز سفن المشتقات النفطية، معتبرين تلك الممارسات جريمة بحق الإنسانية وخرقاً للهدنة المعلنة، والتي من شأنها زيادة معاناة الشعب اليمني، الأمر الذي يستوجب على القيادة اتخاذ الخيارات الممكنة لردع صلف وتعنت دول تحالف العدوان ومرتزقته.

كما طالب أعضاء المجلس بسرعة الإفراج عن كافة السفن المحتجزة وعدم اعتراضها مستقبلا، معربين عن إدانتهم واستنكارهم الشديدين لهذه الممارسات اللاإنسانية واللاأخلاقية ولكل من يقوم بها ومن يدعمها أو يبرر لها.