الخبر وما وراء الخبر

38 قتيلاً وجريحاً في مواجهات بين مرتزقة وأدوات العدوان في أبين

5

أوقعت المواجهات الدائرة بين مرتزقة تحالف العدوان وأدواته في محافظة أبين، قرابة 38 قتيلاً وجريحاً.

وقالت مصادر محلية إن مسلحين يعتقد انتمائهم للتنظيمات التكفيرية المرتبطة بمليشيا “الإصلاح” هاجموا نقطة عسكرية تابعة لمليشيا “الانتقالي” في مديرية أحور ما أدى إلى سقوط 27 قتيلا على الأقل بينهم 21 مجندا من قوات ما يسمى “الحزام الأمني” التابع للانتقالي.

وذكرت المصادر أن المدعو ياسر أبو شائع قائد ما يسمى “كتيبة مكافحة الإرهاب” التابعة لمليشيا “الانتقالي”، لقي مصرعه خلال الهجوم.

وتتهم قيادات في “الانتقالي الجنوبي” مسلحي حزب الإصلاح بالوقوف خلف العملية الهجومية، فيما يعتبر البعض أن الهجوم المسلح تم التخطيط له مسبقا من قبل المخابرات الإماراتية للسيطرة على مديريات وادي حضرموت.

يأتي هذا الهجوم بعد نحو أسبوعين من إطلاق قوات موالية لـ”المجلس الانتقالي الجنوبي” عملية عسكرية شرقي محافظة أبين ضد ما وصفتها بالتنظيمات الإرهابية على الحدود مع محافظة شبوة المجاورة.