الخبر وما وراء الخبر

وفد من محافظة تعز يزور ضريح الشهيد القائد في صعدة

5

زار وفد من محافظة تعز يتقدمه المحافظ صلاح بجاش، ضريح الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي، وجرف سلمان وروضة الشهداء في منطقة المرازم بمحافظة صعدة.

وقرأ المحافظ بجاش ومعه عدد من العلماء والقضاة وأعضاء مجلس الشورى ووكلاء المحافظة ومدراء المكاتب التنفيذية والشخصيات الاجتماعية، الفاتحة إلى أرواح الشهداء القائد وزيد علي مصلح وعبد الله علي مصلح، وكافة الشهداء، مؤكدين السير على دربهم حتى تحقيق النصر، مثمنين تضحياتهم دفاعاً عن الوطن وسيادته واستقلاله.

وأوضح محافظ تعز أن زيارة مقام الشهيد القائد تأتي عرفاناً بتضحياته، وتأكيداً على السير على المشروع القرآني لما له من أثر في النهوض بواقع الأمة.

وأكد أن تضحيات الشهيد القائد، أثمرت عزة وكرامة ونصراً وتمكيناً، وصنعت لليمن النصر العظيم، لافتاً إلى أن الشهيد القائد تحرك بوعي وبصيرة وبشجاعة في زمن الذل والخنوع فصدع بالحق في وجه الظالمين.

وأشار المحافظ بجاش إلى عظمة مشروع الشهيد القائد الذي يمثل منهاج هداية واستقامة، وقال “نحن اليوم في جرف سلمان لنستلهم من هذه الأماكن عظمة تضحيات الشهيد القائد ورفاقه، ونستمد منهم العزيمة الصادقة والروحية الجهادية التي زلزلت عروش الطغاة المستكبرين وأثمرت نصرا وتمكيناً وفتحاً مبيناً”.

وبين أن هذه الأماكن انطلق منها الشهيد القائد بمشروعه، مضيفاً: “التاريخ يعيد نفسه، فما واجهه الإمام الحسين عليه السلام من مظلومية واستشهد على إثرها رافعاً شعار هيهات منا الذلة، هنا في هذه الأماكن استشهد السيد حسين بن بدرالدين الحوثي وهو يقوم بدوره في نصرة الدين ومواجهة الظالمين والطغاة المستكبرين”.

ونوه المحافظ بجاش، إلى أن أبناء تعز، قيادة وعلماء ومسؤولين وشخصيات اجتماعية، يجددون العهد والولاء للشهيد القائد وقائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي ويؤكدون مواصلة المسار الجهادي بوعي وبصيرة وروحية إيمانية وعزيمة لا تلين.

إلى ذلك التقى وفد محافظة تعز قيادات محافظة صعدة وشخصياتها الاجتماعية بحضور قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء عبداللطيف المهدي ونائب مدير مكتب السيد القائد عبدالرب جرفان، وعبدالله النواري.

وفي اللقاء، أكد رئيس جامعة صعدة عبدالرحيم الحمران أهمية الزيارة لتجسيد التلاحم وتعزيز أواصر الترابط المجتمعي والحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية لمواجهة الأعداء وإفشال كافة مؤامراتهم.

وتطرق إلى مظلومية الشهيد القائد ورفاقه ومناطق مران وحيدان وساقين ومختلف مديريات محافظة صعدة من خلال الحروب التي استهدفتها وإطلاقهم شعار الصرخة ومواجهة أمريكا والكيان الصهيوني.

وأكد أبناء محافظتي تعز وصعدة، أن مشروع الشهيد القائد يتجلى في ثباته وصموده لمواجهة قوى الطغيان .. مشددين على أهمية تضافر الجهود لتعزيز نهج التلاحم الوطني والترابط الاجتماعي بين أبناء الشعب اليمني وكافة المكونات الوطنية.