الخبر وما وراء الخبر

حرب النفس الطويل

130

ذمار نيوز Dhamar News|بقلم / نصر الرويشان

لم يدرك العدو كيف يفكر قادتنا وما هي الخطوات القادمة التي سيقوم بها أبطال الجيش واللجان الشعبية في هذه الحرب العبثية التي يشنونها رغبة منهم بإذلال الشعب اليمني مهما كان الثمن، لو كانوا يتعمقون بخطابات السيد خلال فترة العدوان لعلموا إستراتيجية الحرب التي تنتهجها قيادة الثورة فهي إستراتيجية حددها السيد عبدالملك في خطابة حرب النقس الطويل، حرب الإنهاك فنحن بصبرنا وإستنزافنا للعدو نجعل هذا الغدو يستهلك قواة بسرعة جنونية حتى ينهار تماما” دون أن يعي أن الأبطال يعملون بخطة موضوعة وفق جدول زمني يتضمن الخطوات العملية في كل وقت زمني معين، ومع كل خطوة يحقق نتائج فعلية تجعل من العدو يعيش حالة هذيان وتخبط نفسي دون أن يدرك كيفية التعامل مع المفاجئات التي يصفع بها من أبطال الحيش واللجان الشعبية. كان يهاتفني أحدهم من أرض نجد والحجاز وهو طبيب يمني يعمل هناك يقول لي لو تعلم يا أخي كيف هي نفسيات الشعب السعودي، فنفسياتهم منهارة، يحاول الإعلام حجب الأنظار عنها، حتى أن القلق والإنهيار العصبي هي حالات مرضية للعديد والأغرب من كل ذلك وهذا ما جعلني لا أتمالك نفسي وضحكت بصوت مرتفع هي حالآت التبول اللاإرادي التي صار يعاني منها العديد وخاصة الذكور، ولكن هذا لم يعد مستغربا” فالمعتدي لا يملك هدفا” ساميا” فهدفه الخراب والقتل والدمار فقضيته هشه وقضيتنا عادله والنصر حليفنا مهما طال الأمد وغرته الأماني وراودته المنون. عودوا عن غيكم أيها المعتدون ولتوقفوا عدوانكم قبل أن تلتهمكم النار التي أضريتموها فحين تشتعل النار وتأكل الأخضر واليابس لن تسلموا من شررها وستلفح وجوهكم وستصبحون على فعلتكم نادمون فتأملوووووووا.