الخبر وما وراء الخبر

مسيرة جماهيرية حاشدة في مديرية ضوران آنس بذمار، إحياءً لذكرى استشهاد الإمام زيد بن علي عليه السلام.

7

خرج أبناء مديرية ضوران آنس بمحافظة ذمار، اليوم، في مسيرة جماهيرية حاشدة جابت شوارع المدينة، إحياءً لذكرى استشهاد الإمام زيد بن علي عليه السلام.

وفي المسيرة أكد مدير عام المديرية محمد غالب المهدي، أن الانحراف الذي حصل في واقع الامة من بعد وفاة المصطفى صلوات الله عليه وعلى آله يوم السقيفة هو الذي اوصل الأمة إلى أن يستشهد في أوساطها الصادقين والأخيار كالإمام علي عليه السلام والإمامين الحسن والحسين، والإمام زيد عليهم السلام، وكل أعلام الهدى إلى زماننا هذا.

وأشار إلى أن ثورة الإمام زيد بن علي عليه السلام، هي امتدادا لثورة جده الإمام الحسين عليه السلام، لأن الحق واحد، والقضية واحدة، والمنهج واحد، والعدو هو عدو واحد، العدو الذي وقف في وجه النبي صلوات الله عليه وآله في بدر وأحد وحنين والأحزاب وكل الغزوات، وهو العدو الذي قتل علياً وقتل الحسن وقتل الحسين وقتل زيداً عليهم السلام، وهو العدو الذي واجه الهادي عليه السلام، وهو العدو الذي يواجه الأحرار من أبناء أمتنا اليوم.

من جهته أشار مشرف الدائرة (204) أبو القاسم وازع، إلى أننا نحيي هذه المناسبة التي تحمل في طياتها دلالتان، الأولى تتمثل في المأساة والمظلومية التي قام بها اولئك المجرمون، والشق الثاني، يتمثل في الحق وتعليماته وتوجيهاته ومبادئه وقيمه.

ولفت إلى أننا في هذه الذكرى يجب أن نتذكر تاريخياً من هم بني أمية وماذا عملوا للأمة بعد أن تحركوا لحرف الامة عن مسارها الصحيح.

وأوضح بيان المسيرة أن احرار هذا البلد ماضون في ثورة الإمام زيد ضد الطغاة الذين يمارسون اليوم ابشع عدوان على شعب الإيمان والحكمة. منوهين إلى ثبات موقفهم مع القضية الفلسطينية ومقارعة اليهود والإمريكان طغاة العصر حتى تتحرر فلسطين من رجس اليهود.

وحيا البيان بطولات وملاحم ابطال الجيش واللجان وصمود وثبات هذا الشعب العظيم طوال ثمان سنوات ضد العدوان والحصار ..

تخلل المسيرة التي حضرها مشرف الدائرة (205) محمد حسين القاري، وأعضاء المكاتب التنفيذية والسلطة المحلية والمكتب الإشرافي وعدد من الشخصيات الاجتماعية وحشد كبير من أبناء المديرية عدد من الكلمات والقصائد الشعرية المعبرة عن المناسبة.