الخبر وما وراء الخبر

حشود نسائية كبيرة في العاصمة صنعاء إحياءً لذكرى استشهاد الإمام زيد (ع)

37

نظمّت الهيئة النسائية في أمانة العاصمة اليوم الثلاثاء، مسيرة نسائية حاشدة إحياءً لذكرى استشهاد الإمام زيد بن علي عليهما السلام تحت شعار “بصيرة وجهاد”.

وفي المسيرة ألقت الناشطة الثقافية فاطمة محمد بدرالدين الحوثي كلمة ترحيبية، أشادت فيها بالحضور النسائي في ساحة الشعب بالعاصمة صنعاء لإحياء ذكرى استشهاد الإمام زيد.

واستعرضت مناقب الإمام زيد وصبره وجهاده وتضحياته في مواجهة جبروت الظلم في زمانه، ومبادئه التي أرساها لإحياء دين الله.

وتطرقت إلى منهج الإمام زيد الثوري التحرري المتجدد اليوم في شعب اليمن في مواجهة قوى العدوان ومشاريعها الاستعمارية الاستكبارية.

وأكدت فاطمة الحوثي أن مظلومية أحفاد رسول الله، ستظل محفورة في ذاكرة الأجيال وتضحياتهم تمثل روحية جهادية وخياراً وحيداً للشعب اليمني على طريق تحقيق النصر المؤزر على قوى العدوان والمرتزقة.

البيان الصادر عن المسيرة النسائية الجماهيرية، أكد تمسك الشعب اليمني بقضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وتقديس المقدسات ورفض تدنيسها.

وأشار البيان إلى عداء الشعب اليمني لأعداء الأمة والدين وعلى رأسهم أمريكا وإسرائيل ومن سار في فلكهم، مؤكداً الرفض لأعمال الخيانة وكل أشكال التطبيع والعلاقات مع العدو الصهيوني من قبل أنظمة العمالة والخيانة.

وجاء في البيان: “نظرتنا إلى العدوان في ظل الهدنة المعلنة، نظرة القرآن نحو من لا يلتزمون ولا يفون بعهد ولا ميثاق ونحن نجدهم لم يلتزموا ولم يفوا بما عاهدوا عليه”.

ووجه البيان رسالة لقوى العدوان أن الشعب اليمني لن يهن أو يوهن عزمه ولم تخمد جذوته ولن يفرط في هويته ولا استقلاله ولا عزته وكرامته.

وجدد بيان المسيرة النسائية، التأكيد على موقف الشعب اليمني المبدئي في مواجهة العدوان وكله ثقة بنصر الله وتأييده مهما كانت التضحيات، مشيراً إلى أن مماطلة الأمم المتحدة وعدم ضغطها على دول العدوان بصرف المرتبات والوفاء بالتزاماتها بالهدنة، يكشف عدوانها مع المعتدين.

وشدد البيان بأن الشعب اليمني لن يتفرج على أعدائه وأذنابه ينهبون ثرواته ويرفضون صرف مرتبات أبناء اليمن من ثرواته.