الخبر وما وراء الخبر

قائد الثورة يدعو للجهوزية العالية والانتباه لكل مخططات الأعداء في ظل الهدنة المؤقتة

23

دعا قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، إلى البقاء على درجة عالية من الجهوزية والانتباه لكل مخططات الأعداء في ظل الهدنة المؤقتة كأولوية.

وأوضح السيد القائد في كلمة له بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام زيد عليه السلام، أنه و في ظل الهدنة القائمة علينا ألا نتصور أن الحرب قد انتهت وننشغل بأمور أخرى.. مشيرا إلى أن من لا يعتبر التصدي للعدوان أولوية يعاني من خلل إنساني ويتعامى عن حجم هذا العدوان وأهدافه.

ودعا قائد الثورة الشعب اليمني إلى أن يظل متمسكاً بموقفه في الاستقلال واستعادة ما احتل من هذا الوطن.. ناصحا تحالف العدوان أن يستفيد من هذه الهدنة لإنهاء عدوانهم وإنهاء حصارهم.

وأكد على ضرورة العمل على إيجاد بدائل لعائدات النفط والغاز المنهوبة حتى تحرير المنشآت النفطية ليس أمراً بسيطاً في ظل الحصار.. لافتا إلى أن كل عائدات النفط والغاز منهوبة الآن من قبل تحالف العدوان واللصوص والمحتلين وجزء منها يأكله الخونة.

وأشار السيد عبدالملك الحوثي إلى حالة الاستهداف الشاملة لهذه الأمة والظلم الشديد لها يوجب علينا أن نتحرك للتصدي لهذا الطغيان.. قائلا: من واقع انتمائنا للإيمان معنيون لأن نتحرك وأن نتصدى لأعدائنا الذين يستهدفوننا بمثل ما استهدف الطغاة الأمة في ذلك العصر.

وقال إن نهضة الإمام الشهيد زيد عليه السلام تميزت بوزنها وأهميتها على المستوى الأخلاقي والقيمي والمبدأي ، فهي مستندة إلى كتاب الله سبحانه وتعالى ، وتمثل امتداد للنهج المحمدي الأصيل ونهضة سعى من خلالها الى انقاذ الأمة من الاستعباد والإضلال والخنوع .

وأضاف أن الطغيان الأموي انتهك كل الحرمات واستباح المقدسات واستهتر بالدين الإسلامي واستعبد الأمة وأذلها وبلغ الذروة في ذلك .. لافتاً إلى أن نهضة الإمام زيد كانت ضرورة دينية وامتداد للدين الإسلامي الأصيل.

وأكد قائد الثورة أن الأمة الإسلامية بشكل عام، والشعب اليمني على وجه الخصوص فيما يواجه من تحديات يجب أن نرى أنفسنا معنيين بأن نواجه ما واجهه الإمام زيد في مواجهة طغيان عصرنا الطاغوت في هذا العصر المتمثل في امريكا وإسرائيل ومن يدور في فلكهم ويتحرك معهم في استهداف الأمة ، وذلك من واقع انتمائنا للإيمان.