الخبر وما وراء الخبر

حكمة وبصيرة.

3

بقلم / خلود خالد الحوثي.

صفتان عظيمتان نادرتان جليلتان لا توجد عند من هبّ ودبّ، وجِدت عند كائنٍ عظيم الأركان الذي في المعارك أثبت جهاده، والذي لم يعرف من هو!!
كرارُ يمنِنا وعنفوانه، من كلمته فوق كل المنابر صادعة مستدامة، الذي هيبته طغت على كل الرجال لو يطلب الروح ترخص.

والله الذي رفع السماء بغير عمد ما يمكن أن نتخاذل على سيدي في حكمته وجهاده، الذي سطر عظيم الشأن لأهل اليمن بحكمته وبصيرته، الذي أثبت عنفوان مقبرة الغزاة بتوجيهاته وعهوده!
واللع لم ترى عيني رجل عظيم الشأن غير ابن البدر الذي أثبت ولائه بجده علي الذي لا يُستهان به، وأثبت جهاده بجده الكرار الذي في معارك النبي تثبت جهاده.

جعل لليمن هيبه ووقار تهرب أمريكا منها ألف أميال وأمتار، هو الذي قرر بأن جيوش اليمن تعيد بناء مقبرة الغزاة، وأثبت جيشه بولائه، فلا تستهينوا بعروض الجيش التي أفعالهم بعد كلامه، الذي لا قال ابن البدر جهاد، بايعدوا العصا والجيوش الجواد، ورب البيت ما نخضع أو نهان وابن البدر راسه في الهواء شامخ .

#اتحاد_كاتبات_اليمن