الخبر وما وراء الخبر

الجهاد الإسلامي: ازدواجية المعايير الألمانية لا تلغي جرائم العدو بحق الفلسطينيين

2

دان عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي خالد البطش رئيس دائرة العلاقات الوطنية، اليوم السبت، بشدة قيام الشرطة الألمانية بفتح تحقيق على خلفية تصريحات رئيس السلطة محمود عباس التي تحدث فيها عن المحارق والمجازر التي ارتكبها كيان العدو ضد شعبنا الفلسطيني منذ العام 1948.

وأكد البطش، أن موقف الشرطة الألمانية يمثل أحد أوجه ازدواجية المعايير والنفاق والانحياز للاحتلال والتنكر لمعاناة الشعب الفلسطيني الذي يدفع ثمن نتائج الحرب العالمية الثاني في ظل غياب العدالة الدولية .

واعتبر البطش، أن تصريح رئيس السلطة، جزء من الرواية الوطنية الفلسطينية التي يدافع عنها شعبنا في وجه العالم بأسره لكشف جرائم الاحتلال الصهيوني ، رافضين بذلك أي مجاملة المانية أو انحياز للاحتلال أو تسوية سياسية معه من قبل هذه الدولة أو تلك على حساب آلام الشعب الفلسطيني ومعاناته وعذاباته اليومية بسبب الارهاب الإسرائيلي الذي فاق في شكله وآثاره كل الأحداث الأخرى.