الخبر وما وراء الخبر

تدشين توزيع الحقيبة المدرسية لأبناء الشهداء بمديرية جهران بذمار.

6

دُشِّنَ بمديرية جهران محافظة ذمار اليوم مشروع توزيع الحقيبة المدرسية الذي ينفذه فرع مؤسسة الشهداء بالشراكة مع مكتب الهيئة العامة للزكاة .

وفي التدشين بمدارس 22 مايو بمدينةمعبر، أكد مدير المديرية صالح العياضي أهمية هذه المشاريع في تشجيع الطلاب والطالبات من أبناء الشهداء على مواصلة تعليمهم وتذليل الصعوبات التي تعترضهم.

ودعا الجميع للتعاون مع مؤسسة الشهداء في رعاية أبناء الشهداء وتوفير الاحتياجات اللازمة لهم في مختلف المجالات وفاء لدماء الشهداء الطاهرة.

فيما أشاد مشرف عام المديرية يحيى حسين الكبسي، بمبادرة مؤسسة الشهداء وهيئة الزكاة في توفير الحقيبة المدرسية ومستلزماتها لأبناء الشهداء وتخفيف الأعباء عن كاهل أسرهم .

وأكد أن الاهتمام بأبناء الشهداء، أقل واجب تقديراً لتضحيات آبائهم في سبيل الدفاع عن الوطن

من جانبه أشار مدير فرع مكتب الهيئة العامة للزكاة بالمديرية زيد البنوس، إلى أن مشروع الحقيبة المدرسية يأتي في إطار دعم الهيئة لمشاريع مؤسسة الشهداء والتخفيف من المعاناة الإنسانية الناجمة عن استمرار العدوان والحصار.

بدوره أكد مدير فرع مكتب التربية حسين الحملي، أهمية تضافر الجهود الرسمية والمجتمعية لدعم أسر الشهداء ورعايتهم بصورة مستمرة وتوفير احتياجات ومتطلباتهم وفاءً لتضحيات الشهداء في مواجهة العدوان، منوها بجهود مؤسسة الشهداء وهيئة الزكاة في تخفيف الأعباء على كاهل أسر الشهداء .

من جهته أكد مندوب مؤسسة الشهداء بالمديرية محمد المتوكل أن الاهتمام بأسر وذوي الشهداء ورعايتهم، يعد واجب على الجميع وفاءً وعرفاناً بالتضحيات التي قدمها الشهداء في الدفاع عن الوطن ومواجهة قوى العدوان والاستكبار العالمي وإفشال مؤامراتها.

حضر التدشين نائبا مدير فرع مكتب التربية بالمديرية عبدالله عبدالخالق البنوس، ومحمد حسين الغبر، وعدد من الشخصيات الاجتماعية.