الخبر وما وراء الخبر

اختتام دورة إعداد قادة الفرق الكشفية بذمار

9

ختتمت بذمار اليوم دورة إعداد قادة الفرق الكشفية، نظمتها جمعية الكشافة والمرشدات فرع ذمار بالتعاون مع مكتب الشباب والرياضة لمدة أسبوع.

وخلال الاختتام، أكد محافظ ذمار محمد البخيتي اهتمام السلطة المحلية بالشباب وتأهيلهم في مختلف المجالات باعتبارهم جيل الغد المعول عليه بناء الوطن وتنميته.

وحث على تفعيل دور الحركة الكشفية وتعزيز دورها في إطار المدارس والقطاعات الشبابية.. لافتا إلى أهمية استغلال كافة الفرص للنهوض بواقع النشء والشباب وتعزيز القيم الدينية والأخلاقية والدفع بهم للإسهام في خدمة المجتمع.

من جانبه أشاد وكيل وزارة الشباب والرياضة عبدالله الرازحي، باهتمام قيادة المحافظة بالأنشطة الشبابية والرياضية وتنمية قدرات الشباب ورعايتهم.. مستعرضا الدور المعول على الشباب في تبني الأنشطة الشبابية والرياضية والإسهام الفاعل في معركة الصمود والثبات لمواجهة العدوان.

فيما أشار مدير مكتب الشباب والرياضة على العوش إلى أهمية الدورة والجهود المبذولة في تفعيل دور الحركة الكشفية ومستوى تفاعل الشباب واهتمامهم بالقيم والمبادئ التي نشأت بموجبها.. مؤكدا حرص المكتب على الاستمرار في دعم الحركة الكشفية وتفعيل دورها.

وألقيت كلمة عن المشاركين في الدورة من القائد الكشفي نصر الله الجنادي استعرض خلالها مستوى الإعداد الذي تلقاه المشاركين.

وفي الختام بحضور مستشار الوزارة أحمد العمري ورئيس هيئة مستشفى ذمار العام الدكتور حمود علي الموشكي ومدراء مكتب التربية محمد الهادي ومؤسسة المياه طه الهندي والثقافة محمد العومري ومنطقة البريد احمد عبد الرزاق والعلاقات محمد الدرواني وفرع المعهد الصحي بذمار حمود عبدالله الموشكي ونائب مدير مكتب الشباب والرياضة تيسير راوية، قدمت عروض كشفية ومسرحية.

إلى ذلك ناقش اجتماع برئاسة محافظ ذمار، جهود تفعيل دور الحركة الكشفية على مستوى المدارس ودور مكتبي الشباب والرياضة والتربية والتعليم في هذا الجانب.

وخلال الاجتماع الذي ضم وكيل وزارة الشباب والرياضة عبدالله الرازحي ومستشار الوزارة أحمد العمري و مديرا مكتبي التربية والتعليم محمد الهادي والشباب والرياضة علي العوش، أكد المحافظ البخيتي أهمية تفعيل الحركة الكشفية في إطار المحافظة والدفع بها للأسهم في خدمة المجتمع.

وأكد على أهمية إعداد برنامج كشفي يسهم في بناء وتأهيل الشباب واستغلال طاقاتهم في تبني الأنشطة والبرامج المجتمعية والتوعوية.

وأشار إلى أهمية بناء قدرات الشباب وإكسابهم المهارات واختيار النماذج المشرفة ليكونوا في طليعة قادة الحركة الكشفية، والاستفادة من الخبرات والمهارات من الفرق الكشفية التي لها حضور بارز ومشرف.

فيما استعرض وكيل وزارة الشباب الرازحي، الجهود التي تبذلها الوزارة في دعم ورعاية الشباب وتأهيلهم.. لافتا إلى أهمية تبني برامج تسهم في تعزيز دورهم في مختلف الأنشطة الشبابية والرياضية.