الخبر وما وراء الخبر

الجهاد الإسلامي: هدم منازل المقاومين لن ينال من روح المقاومة وصمود الشعب

4

أدانت حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية، اليوم الاثنين، جريمة العدو المتواصلة في استهداف منازل المقاومين والتي طالت فجر اليوم منزلي الأسيرين البطلين صبحي صبيحات وأسعد الرفاعي في بلدة رمانة قضاء جنين بالضفة المحتلة.

وأكدت الحركة، أن جريمة هدم المنازل عقاب جماعي بحق شعبنا وعوائلنا الكريمة، وهو تعبير عن إفلاس العدو ومحاولته اليائسة لترميم صورته التي دمرتها عملية “إلعاد” البطولية التي أدت لمقتل 3 مستوطنين صهاينة.

وشددت، على أن هذا الإرهاب العلني أمام المجتمع الدولي الذي يتجاهل ويتعامى عن هذا العدوان المستمر في غزة وجنين والقدس والضفة، لن يمنح كيان الاحتلال الأمان على أرضنا، ولن تتوقف معركة الدفاع عن كرامتنا وحريتنا.

وجددت حركة الجهاد الإسلامي تأكيدها، أن سياسة هدم المنازل لن تنال من روح المقاومة المتوهجة في مدننا وقرانا، ومن عزيمة وإصرار مقاومينا الشجعان، وندعو إلى مزيد من التكاتف بين أبناء شعبنا وعوائل الشهداء والأسرى، والوقوف إلى جانبهم ودعم صمودهم حتى زوال الاحتلال.

ووجهت، التحية والإجلال لأهالي المجاهدين في بلدة رمانة وعائلتي صبيحات والرفاعي الكرام وللأسيرين البطلين صبحي وأسعد الذين أهدوا عمليتهم البطولية لروح الشهيد القائد عبد الله الحصري.