الخبر وما وراء الخبر

فعالية لقيادة المنطقة العسكرية الخامسة في ذكرى عاشوراء يوم استشهاد الإمام الحسين عليه السلام

24

نظمت قيادة المنطقة العسكرية الخامسة “شعبة التوجيه المعنوي” اليوم الفعالية السنوية لذكرى عاشوراء يوم استشهاد الإمام الحسين بن علي عليهما السلام للعام 1444هـ تحت شعار “هيهات منا الذلة”.

وفي الفعالية أشار محافظ الحديدة محمد عياش قحيم إلى أهمية إحياء ذكرى عاشوراء والتحشيد للفعالية المركزية والفعاليات المصاحبة لها.

ولفت إلى أن مظلومية الشعب اليمني التي يتعرض لها اليوم جراء العدوان والحصار هي امتداد لمظلومية الإمام الحسين عليه السلام في يوم عاشوراء..مبينا أن اليمنيين مرتبطون بموقف الحق الذي جسده الإمام الحسين في ثورته على الباطل وأهله.

فيما أستعرض مدير مكتب الهيئة العامة للأوقاف فيصل أحمد الهطفي في كلمة العلماء نهج وثبات الامام الحسين عليه السلام في مواجهة الطغاة والمستكبرين وارتباط اليمنيين وحبهم للإمام الحسين .

وتطرق إلى الدوافع التي جعلت الإمام الحسين عليه السلام يخوض معركة كربلاء بقلة العتاد والعدة متسلحا بروح الايمان والشجاعة من أجل دين الله وازهاق الباطل ومحاربة الظلم واتباعه.

وأشار إلى أن ذكرى عاشوراء يوم استشهاد الامام الحسين عليه السلام ذكرى مؤلمة لكل مسلم ومسلمة حينما سفك أعداء الدين دم سبط رسول الله الطاهر في حادثة كربلاء.

ولفت الهطفي إلى أن ما يتعرض له الشعب اليمني من ظلم وقتل وحصار وجرائم حرب من دول العدوان الأمريكي السعودي الصهيو إماراتي لا يختلف عن واقعة كربلاء.

مثمنا شجاعة وتضحية الامام الحسين في الوقوف ضد الظلم ونصرة الحق ودين الله ورفض الذل والخنوع..لافتا إلى ارتباط أبناء اليمن بالإمام علي كرم الله وجهه حصن أهل اليمن من تولي اليهود والنصارى..مؤكدا أهمية السير على نهجه الإمام الحسين وسيرته الخالدة والإقتداء بها قولا وعملا.

تخللت الفعالية بحضور مدير استخبارات المنطقة العسكرية الخامسة العميد رياض بلذي، ورئيس شعبة التوجيه المعنوي العميد هلال الشامي، وعدد من ضباط وصف وأفراد المنطقة ومسؤولي الجهات ذات العلاقة قصيدة للشاعر يونس أبو الحياء وأنشودة لفرقة الشهيد الصماد.