الخبر وما وراء الخبر

طهران تؤكد دعمها لأمن والاستقرار في العراق

4

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني أن التطورات الراهنة بالعراق شأن داخلي والأحزاب والتيارات العراقية قادرة على تخطي هذه المرحلة، مؤکدا دعم طهران لإرساء السلام والأمن في هذا البلد.

وقال کنعاني في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، اليوم الاثنين، ردا على سؤال حول موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية من التطورات الأخيرة في العراق: أن العراق بلد كبير ويحظى بأهمية كبيرة بالنسبة لنا ومن الطبيعي أن نتابع التطورات الجارية في هذا البلد بعناية وحساسية.

وأضاف أن ما يحدث بالعراق شأن داخلي والأحزاب والتيارات العراقية قادرة على تخطي هذه المرحلة، مؤکدا دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لإرساء السلام والأمن في هذا البلد.

وأكد أننا نحترم قرار الشعب العراقي ونؤمن بأن الحوار يعتبر أفضل طريقة لتسوية المشاكل.

وفيما يتعلق بالمفاوضات النووية، قال كنعاني إنه من الممكن أن نتوصل إلى نتيجة تتعلق بموعد المفاوضات في المستقبل القريب، معلنا ترحيبه بأي مبادرة تساعد على التوصل إلى اتفاق.

وتابع: من المتوقع أن نشهد جولة جديدة من المفاوضات إذا كانت لدى واشنطن الإرادة لتحقيق نتيجة، قائلا: قدمنا آراءنا ومقترحانها حول المقترح الذي قدمه مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، ودرسنا المقترحات الأوروبية ونرحب بأي مبادرات ومتفائلون بالتوصل إلى نتيجة حول موعد المفاوضات في المستقبل القريب، ونرحب بأي مبادرة تساعد على التوصل إلى اتفاق.

وشدد على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر التوصل إلى الاتفاق، “استراتيجية جادة وليس تكتيكًا”، مؤكدا أن التوصل إلى اتفاق يوفر ويضمن مصالحنا ومصالح الأعضاء في الاتفاق.