الخبر وما وراء الخبر

عودة 66 صياداً كانت تحتجزهم اريتريا إلى ميناء الإصطياد بالحديدة

15

أفرجت السلطات الاريترية اليوم عن 66 صياداً أعتقلتهم في المياه الإقليمية اليمنية.

ووفقا للصيادين عند عودتهم إلى ميناء الإصطياد السمكي بالحديدة والذين كان في إستقبالهم مدير عام الموانئ ومراكز الانزال السمكي بالهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر عزيز أحمد العطيني الذي بدوره رحب بعودتهم نيابة عن قيادة الهيئة وأتمت اجراءات دخولهم إلى ميناء الإصطياد مقدمة كل سبل الرعاية انه تم اعتقالهم عنوة بمنطقتي “عد” و”عتيوه”.

وأوضحوا أنهم تعرضوا لأشد أنواع التعذيب والتنكيل والامتهان خلال فترة اعتقالهم واجبروا على ممارسة الأعمال الشاقة في السجون والمعتقلات سواء في مرسى فاطمة او منطقة عتيوه او سجون عصب وعد.

وأدانت الهيئة العامة للمصائد السمكية استمرار الانتهاكات والممارسات اللاانسانية الاريترية بحق الصيادين في المياه الإقليمية اليمنية.

وأكدت أن الممارسات الإريترية بحق الصيادين اليمنيين في البحر الأحمر، تشكل انتهاكاً جسيماً لكافة المواثيق والاتفاقيات الدولية.

وجددت دعوتها المجتمع الدولي، بضرورة إجبار السلطات الإريترية على وقف تعاونها مع بوارج قوى العدوان الأمريكي السعودى والأماراتي واعتداءاتها وملاحقتها للصيادين اليمنيين، وتمكينهم من مزاولة أعمالهم بحرية.

كما طالبت قوى العدوان والسلطات الاريترية بالإفراج عن باقي الصيادين المحتجزين، وتعويض كافة الصيادين عن خسائرهم جراء الاعتداءات المتواصلة ضدهم، والإفراج عن القوارب ومعدات الصيد المحتجزة لديهم.