الخبر وما وراء الخبر

رابطة علماء اليمن: تدين جريمة نهب الحجاج في أبين

8

أدانت رابطة علماء اليمن، إقدام مرتزقة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي في مديرية المحفد بمحافظة أبين على التقطع ونهب حجاج بيت الله الحرام العائدين إلى أرض الوطن بعد أدائهم مناسك الحج.

وأكدت الرابطة في بيان لها اليوم، أن جريمة نهب حجاج بيت الله الحرام في منطقة المحفد بابين تعبيرا واضحا وفاضحا عن حالة الانحراف والانفلات في المناطق المحتلة وعن سوداوية القلوب التي ارتبطت بالثقافة الوهابية التي أباحت السلب والنهب.

وقال البيان: تابعنا ماحدث بشأن جريمة الحرابة بحق الحجاج العائدين من مكة بمنطقة المحفد في ابين وشهادات الترويع والسلب والنهب التي رواها حجاج بيت الله الذين تعرضوا لها أثناء عودتهم من أداء مناسك الحج من قبل قطعان وعصابات الارتزاق.

وأشار البيان إلى أن ماحصل للحجاج العائدين من مكة في أبين جريمة ستضاف في سجل المرتزقة أبد الدهر وستبقى تلاحقهم إلى يوم القيامة.. لافتاً إلى أن هذه الجريمة النكراء لا تختلف عن جرائم الحرابة التي يرتكبها قطاع الطرق المجرمون والمتجرؤن على إخافة الناس والسعي في الأرض بالفساد.

وأوضحت رابطة علماء اليمن أن تعنت وأنانية قيادات حزب الإصلاح التي رفضت فتح الطرقات وتسهيل وتيسير مرور الحجاج عبر الطرق الميسرة من مأرب وغيرها هو أحد أسباب معاناة وامتهان الحجاج وتعرضهم للأخطار والسلب والنهب.

وأكد البيان أن حزب الإصلاح مشارك في الإثم والجرم الذي تعرض له الحجاج و عليهم مراجعة حساباتهم والتكفير عن سيئاتهم الكبري ومخازيهم العظمى بحق الشعب اليمني قبل فوات الأوان والخروج من التبعية والولاء للنظامين السعودي والإماراتي.