الخبر وما وراء الخبر

فعالية بذكرى الولاية بمديرية عتمة محافظة ذمار .

18

نظم ابناء مديرية عتمة بمحافظة ذمار اليوم فعالية إحياء لذكرى الولاية تحت شعار “من كنت مولاه فهذا علي مولاه”

وخلال الفعالية التي حضرها مدير عام مكتب الصناعة والتجارة بالمحافظة فيصل حسان ومدير صندوق صيانة الطرق المهندس ياسين البحري اكد مدير عام الهيئة العامة للأوقاف القاضي عبدالله الجرموزي إن مناسبة يوم الولاية يجب أن يقف الجميع عند هذه المحطة المفصلية المهمة من تاريخ ولاية الأمام علي التي تأسست لمرحلة ما بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله كونها مرحلة حددت مصير الأمة الأسلامية وإرتباطها بالدين الصحيح.

واشار إن تجسيد مبدآ الولاية الصحيح الذي يجعل هذه الأمة قوية وشجاعة قادرة على التصدي للأخطار ومواجهةالتحديات وأن البديل هو تولي الظالمين واليهود والنصارى وستكون الأمة مهيئة للشتات والأنحراف والتطبيع كما هو حال مملكة آل سعود والأمارات وبعض الأقطار العربية.

من جهته شؤون العاملين بالمحافظة ابو عبدالملك الكبسي استعرض أهمية إحياء ولاية الأمام علي عليه السلام كونها إمتداد لولاية الله تعالى والرسول صلى الله عليه وآله وسلم.. مشيدآ بمستوى الحضور لأبناء مديرية عتمة لإحياء هذه الذكرى وتضحياتهم ودعمهم المستمر للجبهات لمواجهة قوى العدوان والأرتزاق.

من جانبه مدير مكتب المدير العام للمديرية مصطفى الرضي اكد أن يوم ال18 من ذي الحجة يومآ تاريخيآ عندما قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم آمام جموع المسلمين “من كنت مولاه فهذا علي مولاه.

إلى ذلك اكد الشيخ جمال صلاح إن العدو الأمريكي الأسرائيلي السعودي الأماراتي ادرك بعد ثمان سنوات من العدوان والحصار إنه لن يستطيع أن يكسر من عزيمة وصمود وصبر وإرادة الشعب اليمني العظيم الذي آبا أن يركع إلا لله ولولا الله ما ركع.

تخلل الفعاليةقصيدة شعرية للشاعر عبدالفتاح الهاملي وعدد من الكلمات والزوامل والبرع عبرت عن هذه الذكرى واليوم المشهود الذي اكتملت فيه رسالة الدين واتمت على المؤمنين نعمة الله.

حضر الفعالية قيادات السلطة المحلية والتنفيذية والمجلس الإشرافي والقيادات الأمنية والتربوية عدد من العرسان الذين امتزجت افراحهم بهذه المناسبة وجمع غفير من المواطنين.