الخبر وما وراء الخبر

عضو السياسي الأعلى الحوثي: الهدنة الحالية لم تؤت ثمارها حتى الآن ولسنا راضين عنها

11

قال عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، إن الهدنة الحالية لم تؤت ثمارها ولسنا راضين عنها ولن نقبل ان تنتهي الأمور الا بوقف العدوان وفك الحصار والا فنحن مستعدون للمواجهة حنى النهاية.

ودعا الحوثي في كلمة له خلال مسيرات يوم الولاية بالعاصمة صنعاء اليوم، إلى الاستعداد والجهوزية، وأن نكون حاضرين إذا قرر قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي التحرك من أجل مواجهة المخاطر على الشعب اليمن.

وأضاف “سنقاتل ولن نخافهم كما لن نخافهم في السنوات الماضية لن نخافهم في السنين المقبلة، وكل السلاح الذي وجهناه مستعدون لأن نواجهه حتى النهاية”.

وأكد الحوثي أن الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن كغيرة من الرؤساء الأمريكيين السابقين لم يأتي إلى المنطقة إلا لخدمة كيان العدو الصهيوني، وللدفع بأموال العرب والمسلمين لحماية الكيان الغاصب.

وخاطب المجتمعين في جدة السعودية قائلا: نقول للمجتمعين الذين اجتمعوا أمس في السعودية وعقدوا قمة في السعودية، لم يأتي بايدن، كما لم يأتي بوش، كما لم يأتي ترامب، كما لم يأتي أي رئيس من الرؤساء الأمريكيين ليخدم القضايا الإسلامية، إنما أتو لخدمة اليهود لخدمة “إسرائيل”، للعمل على تحصين “إسرائيل”، للدفع بأموال العرب والمسلمين لحماية “إسرائيل”.

وأدان عضو المجلس السياسي الأعلى “كل ما خرجت به تلك القمة الهزيلة التي لم تكن أبدا إلا من أجل الكيان الغاصب”.. مضيفاً “إن اجتماعهم بالأمس في السعودية لا يمثل الإسلام في شي، ولن يكون إلى جانب القضايا الإسلامية، إنما ذهب ذلك الاجتماع من أجل “إسرائيل” ومن أجل الكيان المحتل”.

وقال “إننا اليوم أحوج ما نكون للاصطفاف خلف الولاية الإسلامية، خلف ولاية الإمام علي الممتدة من ولاية رسول الله الممتدة من ولاية الله”.. مؤكدا بالقول: كيف ما كنت – فبإذن الله تعالى – ستهزم، والشعب اليمني وشعوب الأمة العربية لازالت حية، حتى وإن طبع معك من طبع، من الأنظمة، مشيرا إلى أن التحالفات التي أنشئت هي موجودة أصلا قبل الإعلان عنها.