الخبر وما وراء الخبر

حجاج بيت الله الحرام يواصلون رمي الجمرات في أول أيام التشريق

6

يواصل حجاج بيت الله الحرام، اليوم الأحد، رمي الجمرات في مشعر منى بمكة المكرمة في أول أيام التشريق في عيد الأضحى.

ويبيت الحاج في منى ليالي التشريق الثلاثة، التي تلي يوم عيد الأضحى المبارك، ويجوز للمتعجل أن يغادر في 12 ذو الحجة قبل غروب الشمس، قبل أن يتوجه إلى الكعبة المشرفة لأداء طواف الوداع، وهو آخر مناسك الحج.

وقام الحجاج أمس في أول أيام العيد برمي جمرة العقبة الكبرى، وأداء طواف الإفاضة والسعي في المسجد الحرام، والحلق أو التقصير ثم التحلل من الإحرام، ويجوز للحاج أن يؤخر طواف الإفاضة ليؤديه مع طواف الوداع في طواف واحد.

وكان ضيوف الرحمن قد أدوا، الجمعة، الركن الأعظم من أركان الحج بالوقوف على صعيد عرفات، قبل أن ينفروا مع غروب الشمس إلى مزدلفة ليبيتوا ليلتهم فيها، وقبل فجر أمس، أول أيام عيد الأضحى، قاموا بالتحرك إلى منى لرمي الجمرة الكبرى (جمرة العقبة) بسبع حصيات.

يذكر أن حجاج بيت الله هذا العام يقل عن المليون بسبب إجراءات سعودية حالت دون وصول الملايين من المسلمين إلى الديار المقدسة.