الخبر وما وراء الخبر

اختتام الدورة الصيفية في عزلة ذخرة بمديرية عنس بذمار.

57

تحت شعار “علم وجهاد” اختتمت في عزلة ذخرة بمديرية عنس بمحافظة ذمار، اليوم، فعالية الدورة الصيفية المفتوحة للعام الهجري 1443هـ.

وفي الفعالية أكد نائب مدير عام مكتب الإرشاد بالمحافظة عبدالله مشرح، على أهمية المراكز الصيفية التي تحصن الجيل من الثقافات المغلوطة، والتزود من الثقافة القرآنية كونها السبيل الوحيد للتربية الاسلامية السامية ومنبعا للهداية الربانية العظيمة والاخلاق الكريمة الفاضلة.

وأشار إلى دور المراكز الصيفية في تربية الأجيال التربية الدينية الصحيحة بعيدا عن الافكار الهدامة والثقافات المغلوطة.

ولفت إلى أن الأعداء يسعون دائما إلى إستهداف الأجيال وغزو عقولهم بالثقافات المظللة التي تهدف إلى تدمير كل أبناء الامة الاسلامية وجعلها غير قادرة على بناء أوطانهم أو الدفاع عنها، فهم حريصون كل الحرص على إفساد الشباب بكل الوسائل الممكنة.

فيما أشاد مدير إدارة المصارف بمكتب الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة عبدالكريم الخولاني بوعي وتفاني طلاب المركز الصيفي. مثمناً جهود المعلمين القائمين على المراكز الصيفية وتفاعلهم مع مختلف الأنشطة والبرامج الصيفية.

وأشار إلى أهمية المدارس الصيفية في ترسيخ القيم والمبادئ النابعة من القرآن الكريم.

كما ألقيت في الفعالية قصيدة شعرية وعدد من الكلمات لطلاب الدورات الصيفية أكدت في مجملها أهمية ودور المدارس الصيفية في بناء جيل واع ومثقف بثقافة القرآن الكريم.

وفي ختام الفعالية تم تكريم طلاب وطالبات المركز بشهادات تقديرية وجوائز رمزية.