الخبر وما وراء الخبر

فعالية ختامية للدورات والأنشطة الصيفية بمديرية مغرب عنس.

19

أختتمت اليوم بمديرية مغرب عنس محافظة ذمار الأنشطة والدورات الصيفية للعام 1443هـ تحت شعار “علم وجهاد”.

وفي فعالية الأختتام أشار مسؤول الحشد والتعبئة بمحافظة ذمار احمد الضوراني أن المدارس الصيفية محطة تربوية لترسيخ القيم الإيمانية والثقافة القرآنية في نفوس النشئ والشباب، داعيا” إلى استمرار النهضة العلمية والالتحاق بالمدارس العلمية خلال الفترة القادمة

بدوره أكد مشرف مديرية مغرب عنس حميد الموشكي على أهمية دور المدارس الصيفية في تحصين النشئ والشباب من الثقافات المنحرفة والمغلوطة والغزو الثقافي والتجهيل الذي تنتهجة دول العدوان الامريكي السعودي الاماراتي ومن معهم بإستهداف الشباب والهوية الإيمانية

وأشاد الموشكي بإولياء الامور الذين دفعوا بإبنائهم للإلتحاق بالمدارس الصيفية لتحصينهم من الثقافات المغلوطة والحرب الناعمة.. معبرا” عن تقديره للجهود المبذوله من قبل القائمين بالمدارس الصيفية

من جانبه استعرض مدير مكتب التربية والتعليم بالمديرية محمد شمس الدين الأنشطة الدينية والثقافية والرياضية والترفيهية التي تم تنفيذها في المدارس الصيفية لعدد 4246 طالبا” وطالبة موزعين على 49 مدرسة ومركز صيفي بمشاركة 243 معلما” ومعلمة في مختلف عزل المديرية

وأكد شمس الدين أن تجسيد الإقبال المتزايد على المدارس الصيفية يدل على مستوى الوعي المجتمعي بأهميتها والحرص على تحصين النشئ والشباب من الإختراقات والثقافات المغلوطة وأبعادهم عن مخاطر الانحراف الاخلاقي والتحريف الديني والأفكار الضاله والهدامة

تخلل الفعالية التي اقيمت بمركز المديرية بحضور عمليات المديرية ومشرفي الوحدات والعزل وأعضاء السلطة المحلية ومدراء المكاتب التنفيذية والمشائخ والشخصيات الاجتماعية مشاركات شعرية والإطلاع على المعرض الفني والابداعي للطلاب الموهوبين والمبدعين

وفي ختام الفعالية كرم مسؤول التعبئة العامه ومشرف المديرية ومدير مكتب التربية والمشرف التربوي الطلاب المبرزين والاوائل بشهادات التقدير وهدايا رمزية.