الخبر وما وراء الخبر

مغادرة أول سفينة محملة بالحبوب منذ عدة أشهر ميناء بيرديانسك

9

أعلنت سلطات مدينة زابوروجيه عن مغادرة أول سفينة محملة بالحبوب منذ عدة أشهر من ميناء بيرديانسك.

وذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، نقلا عن يفين باليتسكي رئيس الإدارة العسكرية والمدنية في زابوروجيه قوله “بعد عدة أشهر من عدم النشاط، غادرت أول سفينة تجارية ميناء بيرديانسك التجاري وذهب سبعة آلاف طن من الحبوب إلى بلدان صديقة”.

ويعتبر ميناء بيرديانسك، ميناء تابعا لأوكرانيا في بحر آزوف، استولت عليه روسيا.

وعلق أليكسي بولشوك مدير القسم الثاني لبلدان رابطة الدول المستقلة في وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق، حول موعد بدء تصدير الحبوب من الموانئ التي تسيطر عليها كييف، بمشاركة روسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة وتركيا، بأن الكرة حاليا في ملعب أوكرانيا.

وأكد بولشوك أن “روسيا لا تمنع تصدير الحبوب الأوكرانية”، مشيرا إلى أن وزارة الدفاع الروسية “تعلن يومياً إحداثيات الممرات الآمنة لخروج السفن من أوديسا وموانئ أوكرانيا الأخرى على البحر الأسود، وكذلك في بحر آزوف”.

تجدر الاشارة إلى أن المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أكد أن روسيا أعطت ضمانات لممر آمن للسفن لتصدير الحبوب الأوكرانية، لكن يتعين على كييف تطهير مياهها من الألغام التي زرعتها.

وتجري الأمم المتحدة مفاوضات منذ أسابيع مع موسكو وكييف وأنقرة، التي ستوفر ضمانة عسكرية لاستخدام البحر الأسود من جانب سفن مدنية، للتوصل إلى اتفاق يسمح بإخراج الحبوب من أوكرانيا وعودة الأسمدة المنتجة في روسيا إلى السوق الدولية.

وتشهد إمدادات الحبوب من روسيا وأوكرانيا وهما ضمن قائمة أكبر 6 مصدرين للحبوب عالميا، تذبذبا، بسبب الحرب الدائرة منذ فبراير الماضي.

المصدر: وكالات