الخبر وما وراء الخبر

حقوق الإنسان: مقتل ٩ من أبناء ذمار تحت التعذيب في معتقلات تحالف العدوان

8

طالب مدير عام مكتب حقوق الإنسان في محافظة ذمار، محمد الماوري، الصليب الأحمر الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية، والمحلية القيام بدورها في إنقاذ المعتقلين المدنيين وأسرى الجيش واللجان الشعبية، من أبناء ذمار وغيرهم، في سجون ومعتقلات تحالف العدوان ومليشياته بالمحافظات المحتلة.

وقال المارري، بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب، “إن المعتقلين والأسرى في سجون ومعتقلات التحالف يتعرضون لأبشع انواع التعذيب الجسدي والنفسي”.

وأضاف قرابة 4 مدنيين و 5 أسرى من أبناء محافظة ذمار، قتلوا تحت التعذيب في معتقلات وسجون التحالف، وتعرض آخرين للاعاقة والتشوهات نتيجة التعذيب، واختلال الحالة العقلية والنفسية للبعض منهم.

وعدد مدير حقوق الإنسان بذمار الماوري، السجون سيئة السمعة منها سجن بئر أحمد، معتقل معسكر البريقة وقاعة وضاح في عدن، و معتقل مطار الريان في المكلا بحضرموت الذي يخضع للإداره الاماراتية، ومعتقل مطار الغيظة بالمهرة، بالإضافةإلى معتقل جزيرة عصب الإريتيرية، ومعتقل معهد الصالح بمحافظة مأرب، وغيرها من السجون والمعتقلات السرية بالمحافظات الجنوبية.

ودعا الماوري الصليب الأحمر، والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى مساندة الأسرى وحمايتهم من التعذيب وانقاذ حياتهم، والكشف عن حالتهم الصحية.