الخبر وما وراء الخبر

مجلس الشورى يناقش الآثار البيئية لمقلب الأزرقين

18

عُقد في مجلس الشورى، اليوم الثلاثاء، اجتماع مشترك ضم رئيس لجنة البيئة والسياحة بالمجلس، خالد أحمد محمود، ورئيس الهيئة العامة لحماية البيئة، عبد الملك الغزالي.

ناقش الاجتماع، تقرير اللجنة المتعلق بالنزول الميداني إلى مقلب الأزرقين للمخلفات.

واستعرض الاجتماع جانبًا من الأضرار البيئة والآثار الناجمة عن مقلب الأزرقين وانعكاساته السلبية والكارثية على سكان المنطقة والحوض المائي لمحافظة صنعاء، سيما وقد وصلت طاقته الاستيعابية للمخلفات إلى الحدود القصوى.

وفي الاجتماع، حث رئيس لجنة البيئة والسياحة، الجهات المعنية بالمقلب على وضع رؤى وتصورات مناسبة لإيجاد منطقة بديلة للمقلب مبنية على أسس علمية وحديثة وبعيدة عن المناطق السكنية.

بدوره قال رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة “إن المقلب يمثل عبئاً كبيراً على محافظة صنعاء، وله تأثيرات سلبية على المنطقة المحيطة به وملوث لنسبة كبيرة من آبار المياه في حوض صنعاء”.

وأُثري الاجتماع بالنقاش والعديد من المداخلات التي أكدت ضرورة تضافر الجهود لإيجاد البدائل المناسبة لموقع المقلب بمنطقة الأزرقين لتخفيف الآثار البيئية.

وأكدت المداخلات أهمية الاستفادة من المخلفات والمواد الخام الموجودة بالمقلب القابلة للتدوير ودعوة وتشجيع رؤوس الأموال للاستثمار في هذا الجانب