الخبر وما وراء الخبر

الهجرة الدولية: السعودية ترحل 29 ألف مغترب يمني منذ مطلع العام الجاري

4

كشفت منظمة الهجرة الدولية عن قيام السعودية بترحيل 5440 مهاجراً يمنياً خلال مايو الماضي ليرتفع عدد المرحلين إلى أكثر من 29 ألف مغترب يمني خلال الخمسة الأشهر الأولى من العام الجاري .

وقالت المنظمة في تقريرها الشهري أن مصفوفة تتبع النزوح ، سجلت عودة 5.440 مهاجراً يمنياً من السعودية خلال شهر مايو 2022، مقارنة بـ 5.898 في أبريل الماضي.

وأشار التقرير بأن المصفوفة سجلت خلال الفترة من (1 يناير ـ 31 مايو 2022)، دخول 28.092 مهاجر وعودة 29.390 مغترب إلى اليمن.

كما كشفت المنظمة الدولية للهجرة في اليمن عن دخول أكثر من 8 آلاف مهاجر أفريقي ومغترب عائد إلى اليمن خلال شهر مايو 2022.

وقالت المنظمة في تقريرها الشهري، الذي صدر أمس الأربعاء، والمنشور على موقعها الإلكتروني، أن مصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة سجلت دخول 3.228 مهاجراً إلى اليمن في شهر مايو الماضي، مقابل 5.212 مهاجر في أبريل من نفس العام.

وأشار التقرير إلى أنه، وخلال شهر مايو الماضي، تم تسجيل وصول 1.256 مهاجرا صوماليا إلى شبوة، إضافة إلى 1,972 مهاجرا جيبوتيا إلى محافظة لحج.

ورجح التقرير بأن السبب المحتمل لانخفاض تدفق المهاجرين الواصلين إلى اليمن، مقارنة بالشهور السابقة، قد يكون مرتبطاً بالتغيرات الموسمية بما في ذلك الظروف الجوية الصعبة والمد والجزر، إضافة إلى تشديد الإجراءات الأمنية بين جيبوتي واليمن.

وأضاف التقرير بأنه “وبسبب الأزمة الإنسانية وتدهور الأوضاع في اليمن، والتحديات في التحرك نحو السعودية، اختار العديد من المهاجرين العودة إلى القرن الأفريقي”.

وقال التقرير بأن فرق مصفوفة تتبع النزوح في جيبوتي سجلت خلال مايو 2022، قيام 496 مهاجراً (489 إثيوبياً و7 صوماليين) بخوض رحلات عودة محفوفة بالمخاطر بواسطة القوارب من اليمن إلى بلدانهم.

وكانت فرق الحماية في المنظمة قد أجرت خلال مايو 2022، رحلات العودة الإنسانية الطوعية (VHR) لمساعدة المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل الراغبين في العودة إلى ديارهم، عبر رحلات من عدن ـ اليمن إلى أديس أبابا ـ إثيوبيا.