الخبر وما وراء الخبر

بدء محاكمة اثنين من الجنود الألمان قاما بتجنيد مرتزقة للقتال في اليمن

30

قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية اليوم الخميس، إن أكيم اللوير ، 52 عامًا ، وأريند أدولف غريس ، 60 عامًا ، حاولا تشكيل وحدة شبه عسكرية للانضمام إلى الحرب في اليمن.

وأشار التقرير إلى أن الجنديان الألمانيان السابقان قُدما إلى المحاكمة بتهمة اتخاذ خطوات لتشكيل مجموعة شبه عسكرية للقتال في اليمن بعد أن ألهمهما نفساني.

وتابع التقرير: حاول أكيم ألويير ، 52 عامًا ، وأريند أدولف غريس ، 60 عامًا ، تأسيس “منظمة إرهابية” بعد تلقي “رسائل من عراف ، فهموا أنها تعليمات ملزمة للعمل” ، وفقًا لما ذكره المدعون اليوم.

ابتداءً من أوائل عام 2021 ، اتهم الرجلان بمحاولة “إنشاء وحدة شبه عسكرية قوامها 100 إلى 150 رجلاً” تتألف من أعضاء سابقين في القوات الخاصة الألمانية بهدف “التدخل في حرب اليمن”.
وقال المدعون إن كليهما كانا “على دراية بأن الوحدة التي سيقودانها ستضطر حتما إلى تنفيذ أعمال قتل خلال مهمتهما” وتوقعتا أيضا مقتل وجرح مدنيين.

وبحسب الصحيفة كان يأمل الجنديان في تأمين أموال من السعودية للمشروع وكانا يعتزمان دفع أجر شهري للأعضاء قدره 40 ألف يورو (34 ألف جنيه إسترليني) لكل منهما.

وكانت القوات الخاصة قد اعتقلت ألوير وغريس في أكتوبر / تشرين الأول وظلا محتجزين منذ ذلك الحين.