الخبر وما وراء الخبر

نائب وزير المياه ونائب ممثل اليونيسف يبحثان التعاون في مجال المياه

12

بحث نائب وزير المياه والبيئة، حنين الدريب، مع نائب الممثل المقيم لمنظمة اليونيسف، مازن مناع، مستوى الإنجاز في دفع التزامات المنظمة المتأخرة لقطاعي المياه والإصحاح البيئي للأعوام 2018 – 2020م وكذا العام الجاري 2022م.

وتطرق الاجتماع، الذي ضم رؤساء الهيئات العامة للموارد المائية المهندس هادي قريعة، ومشاريع مياه الريف، محمد الوادعي، ومشروع المدن الحضرية، زيد أبو طالب، إلى مستوى الإنجاز فيما يخص التحشيد لتمويلات مخصصة لقطاعي المياه والصرف الصحي.

كما تطرق الاجتماع، الذي حضره رئيس قسم المياه والإصحاح البيئي في اليونيسف دومينيك بورتيو ومديرو المياه والإصحاح البيئي بالمنظمة شيرانجيبي ونور بخش ووحدة الطوارئ، عادل بادر، والتنسيق والبيئة، حسام إسحاق، إلى السبل الكفيلة باستكمال توقيع خطة العمل واتفاقية الشراكة بين وزارة المياه والبيئة واليونيسف.

وفي الاجتماع أكد نائب وزير المياه والبيئة، الحرص على تعزيز التنسيق مع اليونيسف الشريك الرئيسي لقطاعي المياه والصرف الصحي، لدعم جهود الوزارة ومؤسساتها في تقديم خدمات المياه والصرف الصحي للمواطنين وتخفيف معاناتهم في ظل الأوضاع الراهنة.

وأشار إلى ضرورة اعتماد اليونيسف لموارد كافية في خطة العمل، لضمان التمكن من تنفيذ الخطة والمساهمة في دعم الجهود الهادفة للنهوض بقطاعي المياه والإصحاح البيئي ، لافتاً إلى أهمية التزام اليونيسف بدعم خطة العام الجاري قبل التوقيع عليها ليتم مباشرة التنفيذ.

وحث على ضرورة رفع مستوى تحشيد التمويلات اللازمة لقطاعي الموارد المائية والبيئة لضمان الحفاظ على المخزون المائي والقدرة على مواجهة التغيرات المناخية ومشاريع الصرف الصحي والتركيز على المناطق الريفية.

فيما أبدى نائب الممثل المقيم لليونيسف، الاستعداد للتعاون مع وزارة المياه والبيئة وهيئاتها ومؤسساتها، ودعم جهود استمرارها في تقديم خدمات المياه والصرف الصحي للمواطنين.

حضر الاجتماع نائبا مديري وحدة الطوارئ سحر ناظر ومشروع المدن الحضرية محمد المقدمي وضابط المياه والإصحاح البيئي في اليونيسف ميسون الحاج.