الخبر وما وراء الخبر

وزير النقل يؤكد أهمية اضطلاع الأمم المتحدة بدورها في معالجة خزان صافر

15

أكد وزير النقل عبدالوهاب الدرة أهمية اضطلاع الأمم المتحدة بدورها في حل مشكلة خزان صافر حسب الاتفاق المبرم سابقاً بهذا الشأن.

وأشار وزير النقل خلال لقائه اليوم الاثنين، الممثل المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية في اليمن وليام ديفيد غريسلي، إلى ضرورة استشعار الأمم المتحدة بالمسؤولية تجاه ملف خزان صافر وسرعة صيانة السفينة كونها تهدد البيئة في البحر الأحمر.

وأوضح أن الهدنة الإنسانية التي رعتها الأمم المتحدة لاقت ارتياحاً من المجتمع اليمني رغم عرقلة تحالف العدوان لها والتنصل عن تنفيذ بنودها، خاصة ما يتعلق بالرحلات الجوية التجارية التي لم تسير منها إلا رحلتين إلى عمّان فقط، فضلاً عن تأخير فتح الطرق الرئيسة بين محافظات الجمهورية.

وجدد مطالبته للأمم المتحدة بتسيير رحلات يومية من صنعاء إلى عمّان والقاهرة والعودة بسبب الإقبال الكبير للمسافرين خاصة المرضى، لافتاً إلى أنه لم يتم تسيير أي رحلة من صنعاء إلى القاهرة والعودة إلى اليوم رغم وعود مكتب المبعوث الأممي.

وبين أن مطار صنعاء الدولي أثبت جهوزيته التشغيلية الفنية والمهنية عند استقباله رحلتي الخطوط الجوية اليمنية من عمّان إلى صنعاء وفقا للمتطلبات والشروط الدولية المعمول بها في المطارات العالمية.

ودعا الأمم المتحدة الضغط على تحالف العدوان الالتزام باتفاقية ستوكهولم والسماح لسفن حاويات البضائع التجارية بالدخول والتفريغ بميناء الحديدة.

بدوره أشار منسق الشؤون الإنسانية في اليمن إلى أهمية العمل لما من شأنه رفع المعاناة عن أبناء الشعب اليمني ووقف الحرب ليعم السلام في اليمن.

وبين أن الأمم المتحدة تبدي اهتمامها الكبير بخزان صافر، مشيراً إلى أن العمل في هذا الموضوع يجري على قدم وساق بهدف منع حدوث أي كارثة تهدد البحر الأحمر.

ولفت غريسلي إلى أن مؤتمر المانحين لسفينة صافر قدّم إلى اليوم 40 مليون دولار، مؤكداً اهتمامه بالتنسيق مع المبعوث الأممي لتنفيذ ما تضمنته بنود الهدنة الإنسانية.