الخبر وما وراء الخبر

موسكو تتحدث عن أكثر من 400 مختبر أمريكي حول العالم تطور أسلحة بيولوجية

2

كشف نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، ألكسندر فينيديكتوف، أنّ سلسلة المختبرات البيولوجية الأميركية المغلقة حول العالم تبلغ نحو 400 منشأة، مشيراً في الوقت نفسه إلى “تطابق مواقع هذه المختبرات مع أماكن ظهور تهديدات وبائية”.

ونقلت وسائل إعلام روسيه عن فينيديكتوف، خلال لقاءه مع سفراء الدول الأجنبية في موسكو قوله”لقد سقطت جميع أبحاث هتلر في مجال الطب والأسلحة البيولوجية في أيدي الأميركيين”.

وأضاف: “نرى أنّ هذه المختبرات تعمل مرة أخرى ضد البشرية جمعاء. أعني في المقام الأول، المختبرات البيولوجية الأميركية المغلقة (العسكرية والمدنية) التي يتم إنشاؤها في جميع أنحاء العالم”.

وتابع: “وفقاً لتقديراتنا، تضم هذه الشبكة أكثر من 400 منشأة”.

وأشار سكرتير مجلس الأمن الروسي إلى أنّ “هناك عدداً من المصادفات التي تثير الشكوك، والتي يتم اكتشافها عند وضع خريطتين بجوار بعضهما: خريطة مواقع المختبرات البيولوجية الأميركية المغلقة، وخريطة مناطق ظهور تهديدات وبائية جديدة اكتشفناها نحن”.

وفي 26 مارس الماضي، كشفت روسيا حقائق جديدة عن تورّط واشنطن بالمختبرات البيولوجية في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشينكوف، إنّه “تمّ الكشف عن حقائق جديدة بشأن تورط البنتاغون في تطوير مكونات أسلحة بيولوجية بأوكرانيا”. فيما قال النائب الأول لرئيس لجنة مجلس الدوما لشؤون رابطة الدول المستقلة والتكامل الأوروبي الآسيوي فيكتور فودولاتسكي، إنّ “التحقيق بشأن المختبرات البيولوجية يجري تنفيذه”.

وكان قائد قوات الدفاع الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي في الجيش الروسي، إيغور كيريلوف، كشف عن “تورط هياكل مقربة من الإدارة الأميركية الحالية في الأنشطة المذكورة، بما في ذلك صندوق Rosemont Seneca الاستثماري، الذي يقوده هانتر بايدن”.