الخبر وما وراء الخبر

حماس: المقاومة يمكن أن تستخدم أعلى الدرجات لإيقاف الجرائم العدو الأقصى

10

وجهت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الخميس، رسالة قصيرة للعدو الصهيوني ومستوطنيه بعد اقتحامهم المسجد الأقصى، مفادها أن “أيادي جنودنا على الزناد”.

جاء ذلك في تعميم داخلي لـ”القسام”، عبر جهاز اللاسلكي الداخلي، رصدته مصادر صحفية، قالت فيه “أيادينا الآن على الزناد، وننتظر القرار من قائد الأركان (محمد الضيف)، وانتهى الكلام الآن، وانتظروا ما ستراه أعينكم”.

من جهته أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار أن المقاومة يمكن أن تستخدم أعلى الدرجات لإيقاف الجرائم التي يرتكبها العدو بحق المصلين في المسجد الأقصى المبارك.

وقال الزهار خلال تصريحات صحفية إن “الضفة كُلّها اليوم على صفيح ساخن، وأيضاً الأرض المحتلة عام 48، وهذا الأمر يعدُّ خطيرًا على الاحتلال، فهم يريدون تدجين الشارع الفلسطيني وما يقوم به الصهاينة اليوم هو محاولات لإثبات الوجود لا تسمن ولا تُغني من جوع، بل ولا تثبت لهم أي حقوق”.

بدوره قال فوزي برهوم الناطق باسم حركة حماس إن: ما يقوم به جموع المرابطين وأهلنا في مدينة القدس أعمال بطولية شجاعة تعكس الإرادة الصلبة والعزيمة القوية، العصية على الكسر، ولا يمكن أن تقهر

وأضاف برهوم: الاسناد المتواصل من قبل فصائل المقاومة شكل قوة حقيقية على الأرض ودرعًا حاميًا للمقدسات، أربك حسابات العدو، وأفشلت مخططاته، مؤكدا الاستمرار في دعم معركة التحرير.

وشدد على أن واجب كل أبناء الأمة الإسلامية أن تدعم شعبنا من أجل الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى

وأصيب عدد من المصلين الفلسطينيين في باحات المسجد الأقصى، اليوم الخميس، برصاص قوات العدو الصهيوني خلال قمعها للمصلين عقب اقتحام مئات المستوطنين باحات المسجد.

فيما اعتقلت قوات العدو الصهيوني عشرات الشبان الفلسطينيين قرب باب المطهرة بالمسجد الأقصى المبارك.