الخبر وما وراء الخبر

حماس تُشيد بالحشود الجماهيرية التي أحيت ليلة 27 رمضان في رحاب الأقصى

11

أشادت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الخميس، بالحشود الجماهيرية التي تجاوزت ربع مليون مرابط من أبناء الشعب الفلسطيني الذين أحيُوا ليلة السَّابع والعشرين من شهر رمضان في رحاب المسجد الأقصى المبارك ، داعية إلى استمرار الرباط والمشاركة الواسعة في فجر الجمعة العظيم.

ووصفت الحركة، في بيان صحفي تعقيباً على الحشود المهيبة في ليلة السابع والعشرين من رمضان، ذلك بالمشهد الوطني المهيب الذي يؤكّد أنَّ لفلسطين، وفي القلب منها القدس والأقصى، رجالاً ثابتين على عهد الوفاء والتضحية والنضال.

وأكدت الحركة، أن الرباط بالأقصى يأتي دفاعاً وحماية للثوابت والمقدسات، وردّاً للعدوان وتصدياً لمحاولات المساس بقدسنا وأقصانا، وإفشالاً لمخططات العدو وقطعان مستوطنيه في الاقتحام والتدنيس والتقسيم.

ودعت، جماهير الشعب الفلسطيني في أماكن وجوده كافة، إلى مواصلة مسيرة الرّباط وشدّ الرّحال والاعتكاف طيلة هذا الشهر الفضيل، وفي أيّام العيد القادمة.

وطالبت بأن تكون المشاركة فاعلة وحاشدة في حملة (الفجر العظيم)، هذه الجمعة، التي تأتي بعنوان (فجر عيد النصر)، تعزيزاً لثبات المرابطين، وتأكيداً على تمسّكنا بأرضنا ومقدساتنا، ويقيناً منّا بحتمية النصر في معركتنا المستمرة ضدّ الاحتلال الصهيوني، حتّى التّحرير وزوال الاحتلال.