الخبر وما وراء الخبر

روسيا تفرض عقوبات على 287 نائبا بريطانيا وتعلن انسحابها من منظمة السياحة العالمية

5

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن روسيا فرضت عقوبات شخصية على 287 عضوا في مجلس العموم بالبرلمان البريطاني.

وجاء في بيان صدر عن الخارجية الروسية: “ردا على القرار الذي اتخذته الحكومة البريطانية في 11 مارس الماضي بشأن إدخال أسماء 386 نائبا لمجلس الدوما الروسي في قائمة العقوبات، تفرض على أساس المعاملة بالمثل قيود شخصية على 287 نائبا بمجلس العموم بالبرلمان البريطاني”.

ووفق موقع “روسيا اليوم” ذكر البيان أن قائمة العقوبات الروسية تشمل رئيس مجلس العموم البريطاني، ليندسي هارفي هويل.

وأضاف: “قام هؤلاء الأشخاص الذين منعوا الآن من دخول الأراضي الروسية، بدور أكثر نشاطا في إنشاء أدوات العقوبات المناهضة لروسيا في لندن، وهم يساهمون في إثارة الهستيريا المعادية للروس في بريطانيا”.

إلى ذلك أعلنت روسيا عزمها الانسحاب من منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة (UNWTO)، حسبما أكدت المنظمة في بيان عبر “تويتر” اليوم الأربعاء.

وجاء في بيان “السياحة العالمية”: “أعلنت روسيا عزمها الانسحاب من منظمة السياحة العالمية، سيتطلب ذلك إجراءات معينة وسيستغرق عاما، لكن تعليق العضوية يسري مفعوله على الفور”.

وذكرت منظمة السياحة العالمية أنه كان مقررا أن تنظر جلسة استثنائية للجمعية العامة للمنظمة تنعقد اليوم الأربعاء في مدريد، في تعليق عضوية روسيا في المنظمة على خلفية عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

وتم اتخاذ قرار عقد الجلسة في أوائل مارس بعد أن تقدمت كولومبيا وغواتيمالا وليتوانيا وبولندا وسلوفينيا وأوكرانيا بطلب تعليق عضوية روسيا.

من جانبها، وجهت روسيا رسالة إلى المنظمة دعت فيها لرفض اقتراح عقد الجلسة الاستثنائية، مشيرة إلى أن الوضع في أوكرانيا لا علاقة له بالسياحة.

في وقت سابق، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن تعليق عضوية روسيا في “السياحة العالمية” يمكن أن يخلق سابقة ذات عواقب وخيمة.