الخبر وما وراء الخبر

الأسير الفلسطيني عواودة يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ 56 على التوالي

2

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى الفلسطينية؛ أن الأسير خليل محمد خليل عواودة مازال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم (56) على التوالي رفضًا لاستمرار اعتقاله الإداري، بالرغم من التدهور المستمر في وضعه الصحي، وتعنت العدو الصهيوني ورفضه الاستجابة لمطلبه المشروع بإنهاء اعتقاله الإداري التعسفي.

وأفاد الأسير خليل عواودة في رسالة وصلت مهجة القدس نسخةً عنها، أن وضعه الصحي في تدهور مستمر وأنه منذ اليوم الخمسين لإضرابه عن الطعام ازدادت الدوخة بشكل مضاعف وعلى مدار الوقت وغباش في الرؤية وعدم التوازن ولا يقوى على الحركة ويتحرك بواسطة كرسي متحرك بصعوبة، ويتقيأ دم، موضحًا أنه لا يقوى على الذهاب إلى الحمام وحتى الجلوس على السرير لا يستطيع.

جدير بالذكر أن الأسير خليل عواودة من بلدة إذنا بمحافظة الخليل وولد بتاريخ 13/11/1981م، وهو متزوج؛ وأب لأربع طفلات، وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد اعتقلته بتاريخ 27/12/2021م، ووجهت له سلطات الاحتلال بداية اعتقاله تهمة التحريض على الفيس بوك إلا أنها بعد ذلك حولته للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن توجه له أي اتهام، وشرع في إضراب مفتوح عن الطعام بتاريخ 03/03/2022م رفضًا لقرار تحويله للاعتقال الإداري مطالبًا بإلغاء الاعتقال الإداري بحقه والإفراج عنه، وأصدرت ما يسمى محكمة عوفر الصهيونية بتاريخ 10/04/2022م حكمًا بحقه بالسجن لمدة 3 شهور مع وقف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات على تهمة التحريض على الفيس بوك، وله عدة اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال الصهيوني على خلفية انتمائه وعضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ومقاومة الاحتلال.